أبرز الموادعلوم وتكنولوجيا

“إكس” تستعد لفرض رسوم على البث المباشر.. مؤشر لخسائر إيلون ماسك

المناطق_متابعات

أعلنت منصة التواصل الاجتماعي إكس مؤخرًا عن خطوة مثيرة للجدل وهي حصر ميزة البث المباشر على مستخدميها المميزين الذين يدفعون اشتراكًا.

ما هي الرسوم؟

  • تبدأ اشتراكات X Premium من 3 دولارات شهريًا للطبقة الأساسية، وترتفع إلى 8 دولارات شهريًا لطبقة بريميوم و 16 دولارًا شهريًا لطبقة بريميوم بلس.
  • تم تقديم رسم سنوي قدره دولار واحد للحسابات الجديدة في نيوزيلندا والفلبين مقابل امتيازات النشر.

 

ما هي مبررات إكس؟

لم تقدم إكس تفسيرًا واضحًا لقرارها. لكن تشير بعض التكهنات إلى أن ذلك قد يكون جزءًا من استراتيجية أوسع لتحويل المنصة إلى نموذج عمل مدفوع يعتمد على الاشتراكات بدلاً من الاعتماد بشكل كبير على الإعلانات.

ما هي التأثيرات المحتملة؟

  • قد تدفع هذه الخطوة بعض المستخدمين إلى التخلي عن المنصة نهائيًا أو البحث عن بدائل مجانية مثل فيسبوك وإنستجرام ويوتيوب وتيك توك وتويتش التي توفر ميزة البث المباشر مجانًا.
  • من ناحية أخرى، قد تجذب إمكانية الوصول الحصري إلى ميزات مثل البث المباشر مستخدمين جددًا راغبين في دفع رسوم مقابل تجربة مميزة.

 

هل تُعد هذه الخطوة فريدة من نوعها؟

لا، ليست إكس أول منصة تفرض رسومًا على ميزات كانت مجانية في الماضي. فقد سبق لبعض المنصات الأخرى مثل فيسبوك وتويتر أن اختبرت نماذج اشتراك مدفوعة تقدم مزايا إضافية للمستخدمين.

ما هو رد فعل المستخدمين؟

لاقى قرار إكس بفرض رسوم على البث المباشر ردود فعل متباينة من المستخدمين. أعرب بعض المستخدمين عن استيائهم من هذه الخطوة، بينما رأى آخرون أنها مبررة إذا ساهمت في تحسين جودة المنصة وتجربة المستخدم.

وعلى صعيد منفصل، خسرت الشركة الكثير من الإيرادات عندما تولى إيلون ماسك منصبه. وذكرت وكالة بلومبرغ نقلًا عن وثائق حصلت عليها أن إيرادات الشركة انخفضت في أعقاب استحواذه المحفوف بالمخاطر على عملاقة التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى