ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

محليات

إيداع المواطنة قاتلة طفلها سجن بريمان في جدة

أحالت الجهات الأمنية الأم المتهمة بتعنيف طفلها وضربه بآلة حادة حتى لقي حتفه أول من أمس إلى سجن بريمان في جدة، مع عرضها على طبيب للتأكد من حالتها النفسية.

وألقت “شرطة السلامة” القبض على الأم ويبلغ عمرها 38 عاما، بعد تلقي الشرطة بلاغا عن وفاة الطفل، وتم التحفظ عليها، وجرى التحقيق الأولى معها لمعرفة دوافع وسبب الضربة على رأسه، التي كانت سببا رئيسا في وفاته”، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية لم تبلغ الأم بوفاة طفلها حتى الآن.

و”المتهمة مواطنة أرملة توفي زوجها منذ أعوام، وأخذت بعدها على عاتقها تربية أبنائها الثلاثة، أحدهم الطفل الذي توفي والبالغ من العمر ثمانية سنوات، إضافة إلى فتاة عمرها 11 عاما، وابن عمره أربعة أعوام، وذكرت التحقيقات الأولية أن الأم اعترفت أمس بأن ابنها كثير الحركة، وأنها قامت بضربة لتأديبه، ولكن بعد ساعات عدة تراجعت عن اعترافها الأولى، وعللت الجرح الذي في رأس ابنها بأنه ذهب قبل يومين للعب في الشارع مع أبناء الجيران، وعاد وهو مصاب في رأسه، وأن أحدهم قام بضربه”، وفقاً لـ”الوطن”.

وقال المتحدث الإعلامي في شرطة منطقة مكة المكرمة المقدم الدكتور عاطي عطية القرشي، أمس، إن “الجهات الأمنية بشرطة محافظة جدة تلقت بلاغا يوم الخميس الموافق 7 جمادى الأولى 1436 عن تعرض طفل لعنف أسري، وفور تلقي البلاغ انتقل المتخصصون من مركز السلامة، وجهات أخرى ذات العلاقة إلى المستشفى، حيث اتضح وجود طفل يبلغ من العمر ثمانية سنوات متوفى، وعليه آثار ضرب وعنف، وأن والدته متهمة بالاعتداء عليه”، مشيرا إلى أن المتهمة في العقد الثالث من العمر، ولا تزال التحقيقات جارية معها لمعرفة ملابسات الحادثة، تمهيدا لإحالتها إلى جهة الاختصاص.

 

زر الذهاب إلى الأعلى