أبرز الموادالرياضة

إيقاف أحد مشجعي أرسنال 3 سنوات بعد نطحه روي كين

المناطق_متابعات

أُوقف أحد مشجعي نادي أرسنال، وصيف بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، لمدة ثلاث سنوات، ومُنع من حضور مباريات كرة القدم على خلفية نطحه روي كين، نجم مانشستر يونايتد السابق ومحلل قناة “سكاي سبورتس” الحالي.

وأُدين سكوت لو (43 عاماً) باعتدائه على كين عقب فوز أرسنال على يونايتد 3-1 في الدوري على استاد الإمارات في 3 سبتمبر.

بالإضافة إلى منعه من حضور مباريات كرة القدم، أُمر لو بإكمال 80 ساعة من العمل غير مدفوع الأجر، ودفع تكاليف قانونية قدرها 650 جنيه إسترليني (830 دولاراً)، بالإضافة إلى رسوم إضافية للضحية قدرها 114 جنيه إسترليني.

وكان كين وزميله المحلل التلفزيوني مايكاه ريتشاردز يتجهان من الاستوديو التحليلي إلى الملعب عندما وقع الاعتداء، وفقاً لما استمعت إليه محكمة في لندن.

تعرض كين لنطحة في رأسه من قبل لو ليصطدم ببعض الأبواب. وقال فريق الدفاع عن لو إن لقطات كاميرات المراقبة من داخل الملعب أظهرت كين، وهو يضرب المدعى عليه بمرفقه في وجهه.

من ناحيته، قال كين (52 عاماً) أمام المحكمة: “كنت أسير للتو، وقبل أن أدرك ذلك، أصبت، شعرت بالاحتكاك واصطدمت ببعض الأبواب”.

وتابع: “لم أكن أتوقع ذلك على الإطلاق.. لقد كنت في حالة صدمة”، مؤكداً أنه أصيب بكدمات في صدره وذراعيه.

وزعم لو، الذي كان جالساً أسفل استوديو قناة “سكاي سبورتس” خلال المباراة، أن كين “أشار إليّ وطلب مني رؤيته في الخارج…”.

وقال لو إنه دخل الملعب للذهاب إلى المرحاض، وواجه كين الذي “اصطدم بي” و”حنيت رأسي بطريقة دفاعية لحماية وجهي”.

وقال المدعي العام سيمون جونز إن دفاع لو “السخيف” قد “تغيّر بشكل كبير” عما أدلى به للشرطة في اليوم التالي للحادث.

وقال قاضي المقاطعة أنغوس هاميلتون، أثناء إصدار حكمه، إنه يعتقد أن لو كان “غير صادق بشأن ما حدث” خلال المباراة، وكان “متأكداً من أن السيد لو اعتدى على السيد كين”.

زر الذهاب إلى الأعلى