أبرز الموادمحليات

اختتام أعمال تمرين الأمن السيبراني لمنظومة النقل والخدمات اللوجستية

المناطق_واس

اختتمت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني اليوم أعمال تمرين الأمن السيبراني لمنظومة النقل والخدمات اللوجستية، بمشاركة أكثر من 35 جهة وطنية مثلها أكثر من 100 مسؤول ومختص في الأمن السيبراني، وذلك بحضور معالي مساعد وزير النقل والخدمات اللوجستية الأستاذ أحمد بن سفيان الحسن، ونائب محافظ الهيئة لقطاع السياسات والتنظيمات الربدي بن فهد الربدي.

 

 

وأوضحت الهيئة أن التمرين يأتي ضمن “البرنامج الوطني للتمارين السيبرانية” وفي إطار دعمها ومساندتها للجهود الرامية إلى تعزيز الجاهزية السيبرانية للجهات الوطنية المشاركة من منظومة النقل والخدمات اللوجستية، وتنمية مهارات المتخصصين لديها في الأمن السيبراني، وتبادل الخبرات بين المشاركين، بما يسهم في تعزيز الأمن السيبراني بالمملكة، مشيرة إلى أن التمرين اشتمل على مجموعة من الأنشطة الفنية والإدارية وتناول إجراء محاكاة لأنواع مختلفة من الهجمات السيبرانية، وتطبيق آلية الاستجابة للحوادث السيبرانية الطارئة على النحو الذي يسهم في الوصول إلى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق يمكّن النمو والازدهار.

 

 

وبيّنت أن تمرين الأمن السيبراني لمنظومة النقل والخدمات اللوجستية، الذي نفذته بالتعاون مع وزارة النقل والخدمات اللوجستية، جاء عبر منصة متخصصة تم بناؤها واستضافتها وتشغيلها محلياً بالتعاون مع الذراع التقني للهيئة، الشركة السعودية لتقنية المعلومات (سايت)، يتم من خلالها تصميم تمارين سيبرانية وتطوير سيناريوهات تحاكي آخر التطورات في الأساليب المستخدمة في التهديدات والهجمات السيبرانية، وذلك بهدف تعزيز الجهود ودعم آليات العمل في منظومة وطنية متكاملة ورفع الجاهزية السيبرانية للجهات الوطنية المشاركة.

 

 

وتُعد الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الجهة المختصة بالأمن السيبراني في المملكة، والمرجع الوطني في شؤونه، وتهدف إلى تعزيزه حماية للمصالح الحيوية للدولة وأمنها الوطني، إضافة إلى حماية البنى التحتية الحساسة والقطاعات ذات الأولوية، وبناء القدرات الوطنية المتخصصة في مجالات الأمن السيبراني، وإعداد التقارير الدورية حول حالة الأمن السيبراني على المستوى الوطني.

زر الذهاب إلى الأعلى