ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز الموادالاقتصادمنطقة الرياض

البنك أكد أنها ضمن برنامج حوافز الموظفين للأعوام الماضية.. مغردون يتداولون خبر حوالات بمبالغ مليونية من البنك الفرنسي لحساب أحد موظفيه في بنك آخر

أوضح الناطق الإعلامي باسم شرطة منطقة الرياض العقيد فواز الميمان في اتصال هاتفي بصحيفة “المناطق” أنه إشارةً إلى ما تم الإعلان عنه من قبل مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي بشأن وجود تجاوزات للصلاحيات الممنوحة لعدد من العمليات الخاصة بحوافز عدد من موظفي البنك التي تم تنفيذها خلال الأعوام الماضية، ونتج عنها دفعات مالية مخالفة لسياسة برنامج التحفيز المعتمد،
بأن هذه القضية هي محل نظر مجلس إدارة البنك الفرنسي كما ورد في بيان البنك وأن التحقيقات جارية من قبل الفريق المتخصص الذي تم تكليفه من قبل مجلس إدارة البنك، داعيا الجميع إلى عدم استباق النتائج، و أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

وكان مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي قد أعلن أنه بناء على ما ورد إليه من معلومات بوجود تجاوزات للصلاحيات الممنوحة لعدد من العمليات الخاصة بحوافز عدد من موظفي البنك التي تم تنفيذها خلال الأعوام الماضية، نتج عنها دفعات مالية مخالفة لسياسة برنامج التحفيز المعتمد، وبناء عليه قام المجلس بتكليف فريق متخصص ومستقل للقيام بفحص شامل للتأكد من التجاوزات التي تمت وإيضاح أوجه القصور والمتسببين فيها.

وأكد المجلس أنه بدأ باتخاذ الإجراءات التصحيحية لمعالجة هذه التجاوزات ومحاسبة من تثبت مخالفته والعمل على تلافي هذه التجاوزات مستقبلاً، وأشار البيان أن مجلس الإدارة لا يتوقع نتيجة لما ذكر أعلاه وجود أي تغييرات جوهرية في القوائم المالية للبنك.

مجلس إدارة البنك الفرنسي أكد التزامه بكافة المتطلبات الرقابية والإشرافية الصادرة من مؤسسة النقد العربي السعودي والجهات الرقابية الأخرى، مشيراً في ذات البيان إلى أنه سيقوم بإصدار تفاصيل كاملة لاحقاً.

وكان عدد من المغردون والمتابعون تداولوا معلومات تفيد بأن مبالغ عالية كان يتم تحويلها من أحد الحسابات الخاصة بالمصروفات التابع للإدارة المالية في البنك السعودي الفرنسي إلى حساب موظف يعمل بأحد فروعه ولكن في بنك محلي آخر، مشيرين إلى أن ماعللته إدارة البنك من أن هذه الحوالات كانت عبارة عن مكافآت وحوافز استمرت لمدة ثلاثة أعوام، لايتفق وواقع الحوافز والمكافآت التي لا يمكن أن تصل إلى مبلغ قارب نصف مليار ريال خلال تلك الفترة ولموظف عادي في البنك.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى