محليات

“الفيصل” يعتمد توحيد أسئلة طلاب المرحلة المتوسطة في مادتين

اعتمد وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل مشروع الإطار العام لتجويد الاختبارات في المدارس، والذي يتضمن تطبيق أسئلة مركزية في مادتين دراسيتين لطلاب المرحلة المتوسطة بدءاً من الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي.

وقالت وزارة التربية والتعليم، إن مشروع الإطار العام لتجويد الاختبارات يتضمن إعداد الأسئلة ونماذج الإجابة ومتابعة الاختبارات، بحيث تقوم إدارة التربية والتعليم بتطبيق أسئلة مركزية، في مادتين دراسيتين إحداهما علمية والأخرى أدبية، ويطبق الاختبار الموحد في كل مدارس إدارة التربية والتعليم خلال الدور الأول من الفصل الدراسي الثاني، على أن تزود المدارس بالأسئلة في الأسبوع الذي يسبق اختبارات الدور الأول.

وبحسب الوزارة سيكون تطبيق الأسئلة المركزية العامة لتجويد الاختبارات على مرحلتين، الأولى في العام الدراسي الحالي في المرحلة المتوسطة، والثانية تشمل صفوفا أخرى بعد دراسة نتائج المرحلة الأولى وتحليلها.

ويتضمن الإطار العام لتجويد الاختبارات متابعة وتوزيع خطط ومواضيع المقررات الدراسية لجميع المواد إلى نهاية أيام الدراسة، والتأكد مع نهاية كل فصل دراسي وقبل الاختبارات من إنهاء المعلمين للمقررات واطلاعهم على الأهداف والنماذج الإرشادية على مواقع الوزارة الإلكتروني وصياغة أسئلة موادهم وفقاً لجداول المواصفات والاستفادة من بنك الاختبارات، وكذلك مراجعة الأسئلة لكل مادة دراسية من قبل المشرفين التربويين والتحقق من توافقها مع جداول المواصفات والتغذية الراجعة لكل مدرسة، والثناء والتقدير لمن تميز في إعداد الأسئلة وحقق متطلباتها، والتنبيه لمن قصر فيها.

وستتولى الإدارة العامة للإشراف التربوي متابعة انتظام سير الاختبارات في المدارس، والتحقق من توافق أسئلة الاختبارات مع المعايير العلمية لبنائها، إضافة إلى متابعة توزيع خطط المقررات الدراسية وإنهاء المعلمين لها وفق خطط توزيع المنهج.

يذكر أن الإطار العام لتجويد الاختبارات يعد من أهم الأساليب العلمية لقياس كفاءة التحصيل الدراسي لدى الطلاب والطالبات، والاعتماد على مؤشراتها في تحديد نقاط القوة والضعف في عمليات التعلم، كما يهدف إلى تجويد الاختبارات إلى التركيز على رفع تحصيل الطلاب لكامل وحدات المنهج الدراسي للمادة، وكشف فاعلية التعليم، ودعم أساليب التقويم، وتجويد مخرجات التحصيل في التعليم العام.

وأكدت الوزارة أنها حريصة على انتهاج الأساليب التي تسهم في جودة الاختبارات وفقاً للمواصفات والمعايير العلمية، وبما يعلي من دور المعلم في الأداء التعليمي وتغطية جميع الوحدات والمعارف الدراسية المطلوبة في كامل المقرر الدراسي.

‫26 تعليقات

      1. اسعدني جداً هذا القرار خاصة انه سلط الضوء على المرحلة المتوسطة حيث تعتبر هذه المرحلة مرحلة انتقاليه تتشكل فيها اهتمامات الطلاب وتتمايز فروقاتهم الفردية بشكل واضح في هذه المرحلة مرحلة النضج والتكليف وتوسيع لمدارك الطالب
        اتمنى ان يتم تنفيذ القرار بما يتوافق مع تطلعات عصرنا الحاضر اولا وبما يتشمى مع الاهداف السامية التي يتطلع اليها وزيرنا الموقر

        اهنئك يالفيصل من الاعماق

      1. قرار حكيم. يدل على. فكر واعي. ومدرك. وباحث دقيق. لمواطن الضعف. لعلاجها ومواطن القوة لتعزيز ها
        حقاً بدأنا نرى. حلول ابداعية لمشكلات التعليم في المملكة.
        احسنت. الرمي. اذ صوبت. سهمك. نحو الهدف الحقيقي. من تدهور التعليم بجعل الاختبارات مركزية. لتعيد للمتميز من المعلمين والمعلمات ألمعيته في ميدان التعليم ليظهر ثمار غرسه جيلا متعلما مهذبا يرعى حرمة العلم والمعلم
        جزاك الله خير. وسدد سهامك. ونفع بك أبناء المسلمين والمسلمات

  1. بدل ما توحد الاختبارات أعد المدارس للطلاب و المعلمين و جهز مرافق تتماشى مع المناهج المطورة و زود المدارس بالوسائل المتطورة للشرح الدروس من بروجكترات و سبورات ذكية مو تكون بمدارس معينة و تعد على اصابع اليد الوحدة و أثرية من اول موديل ظهر من الجهاز …

    1. بارك الله في جهودك اميرنا المحبوب واصل الإصلاح في مسيرة التعليم والله معاك .فبجهودك ان شاءالله مدارسنا والتعليم سيصبح أجمل .رعاك الله وإلى الأمام دائماً

  2. قرار حكيم فعلا من رجل حكيم لكن لابد من النظر إلي أوضاع المدارس من جميع النواحي
    خاصة عجز المعلمين فمدارسنا خصوصا مادة اللغة الانجليزيه لأن الطالبات بدون معلم حتى آخر 3 أسابيع من الترم يتم ندب المعلمه علا منهج متوقف وعليها اكماله بأي شكل كان

  3. قرار حكيم وصائب وياليت يكون أكثر من مادتين وفي جميع المراحل
    هذا القرار سوف يعيد للتعليم قوته فالتقويم المستمر غير الفعال دمر التعليم
    بارك الله فيك ياسمو الأمير وجعلك ذخراً للتعليم والمعلمين

  4. افضل طريقة في نظري ،، يعمل اختبار في نهاية كل شهر لجزء من المنهج بحيث لا يعاد اختبار هذا الجزء مرة اخرى وهكذا ثم تجمع نتائج هذه الاختبارات نهاية الفصل وتحدد نجاحه من رسوبه ومن ثم يعد اختبار للراسبين في الدور الثاني ،، فإنك لو عملت عشرة اختبارات فإن الطالب سيحتاج للمذاكرة لكل اختبار والإرهاق والتعب على ولي الأمر والطالب ،، والنهاية عقده نفسية وكره للدراسة ،، يقال أن الدراسة في امريكا يختبرك لو حفظت الكتاب خلال اسبوع ولا يجبرك على مده زمنيه تمطط الدراسة بها

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements