محليات

“الجبير” يكشف عن تقدم في الموقف الدولي بشأن سوريا

قال وزير الخارجية عادل الجبير الأحد (25 أكتوبر 2015)، بعد محادثات مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، إن بعض التقدم أُحرز نحو التوصل إلى موقف مشترك على المستوى الدولي بشأن سوريا، وإن هناك حاجة إلى مزيد من المشاورات للوصول إلى حل للأزمة.

وأضاف في مؤتمر صحفي : “أعتقد أن هناك بعض التقدم الذي حدث وتقارب في المواقف التي تهدف إلى إيجاد حل للأزمة السورية”، وفقا لوكالة أنباء “رويترز”.

وتابع: “لكن لا أستطيع أن أقول… إننا وصلنا إلى اتفاق بعد. نحتاج إلى مزيد من المشاورات ومزيد من المباحثات لنصل إلى هذه النقطة”.

وعن الرئيس السوري بشار الأسد، قال “الجبير”، “لا يكون لبشار الاسد أي دور في مستقبل سوريا”.

وأشار إلى أن الموقف المصري يتطابق مع الموقف السعودي قائلا، “كلنا نريد الحفاظ على المؤسسات المدنية والعسكرية في سوريا وأن يستطيع الشعب السوري تحديد مصيره”.

بدوره، كشف وزير الخارجية المصري عن اتفاق جرى بينه وبين “الجبير” على عقد مشاورات سياسية بين وزارتي الخارجية بالبلدين ربع سنوية “كل أربعة أشهر” وربما تسريع وتيرتها كلما اقتضت الضرورة ذلك، بعد أن كانت تعقد مرة سنويا.

وأوضح شكري: “أعتقد أن التطابق في الآراء والمواقف بين البلدين واضح، وليس هناك اختلاف بل تنسيق فيما يخص معالجة القضية السورية”.

وشدد شكري على أن مصر جزء أصيل في الشراكة مع السعودية والتوجه في الإطار السليم الذي يحافظ على الشرعية في اليمن والبعد عن أي تأثيرات خارجية تؤثر على دعم الشرعية ونحن ننسق بشكل وثيق مع السعودية وندعم جهود المبعوث الأممي هناك أيضا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock