دولي

الحريري: السعودية ومصر .. لن يتمكن أحد من زعزعة أركان الأمة

أشاد رئيس تيار المستقبل سعد الحريري بالقمة التاريخية التي شهدتها القاهرة بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورأى فيها علامة مضيئة في هذه المرحلة من تاريخ الأمة، وحاجة يشعر بضرورتها وأهميتها كل مواطن عربي شريف.

وأكد أن لقاء السعودية ومصر رسالة إلى كل من يعنيهم الأمر في المنطقة والعالم أن العالم العربي بخير، وأن أحدا لن يتمكن من زعزعة أركان الأمة، وإثارة الفتن بين مكوناتها. ونحن في لبنان أولى بالاطمئنان لخطوة على هذا المستوى من التعاون الإستراتيجي بين قطبي الأمة ومصدر قوتها ومناعتها.

وقال الحريري في تصريح له تعليقا على القمة: «تأتي القمة السعودية – المصرية في ظل ظروف عربية مشحونة بالمخاطر والتحديات، لتعيد إحياء التضامن العربي في أفضل صوره وتجدد الرهان على وجود أمة قوية متماسكة، وقيادة حكيمة تمسك زمام الأمور كما يجب، وتحمي حاضر المنطقة ومستقبلها من السقوط في مخططات الطامعين بأرضها وسيادتها والعابثين بأمنها وسلامة شعوبها».

وأضاف: نحن في لبنان، إذ نواكب نتائج هذه القمة بفرحة وارتياح، نرى في ما أعلنه خادم الحرمين الشريفين إقامة جسر على البحر الأحمر يربط المملكة بجمهورية مصر قرارا تاريخيا يعني كل العرب، بأبعاده القومية والثقافية والإنسانية، وباعتباره صلة وصل وتعاضد بين أرض الحرمين الشريفين وأرض الكنانة.

وختم الحريري قائلا: هذه مناسبة للترحيب والإشادة بالمشهد العربي الجامع في القاهرة، وتوجيه التحية إلى القائدين العربيين الكبيرين الملك سلمان والرئيس السيسي، سائلين الله عز وجل أن يعزز التضامن العربي، وأن يرفع عن شعوبنا ظلم المستبدين وظلام الإرهاب وأدواته.

زر الذهاب إلى الأعلى