أبرز الموادالاقتصاد

الرئيس التنفيذي لوسط جدة: 75 مليار ريال تكلفة المشروع ولا يوجد نزع ملكيات

المناطق_واس

 

أكدَ الرئيسُ التنفيذي لشركة وسط جدة المهندس أحمد بن عبدالعزيز السليم، ضمن جلسة حوارية بالمنتدى المصاحب لمعرض مشاريع مدن متميزة في عهد خادم الحرمين بعنوان “نظرة عامة على المشاريع الرئيسية ومساهمتها في تطوير وتنمية المدن”، أن التكلفة المالية للمشروع بلغت 75 مليار ريال،مبيِّنًا بذات السياق عدمَ وجود أي نزع للملكيات داخل المشروع.

 

وأوضح السليم أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وليِّ العهدِ رئيس مجلس إدارة شركة وسط جدة، بأن يكون مشروع وسط جدة على نمط منطقة البلد التاريخية، مشيراً إلى أن
الرؤيةُ التخطيطيةُ لمشروع وسط جدة تعتمدُ على الهوية الحضارية لوسط البلد، حيث تم استقطاب تصمايم جميلة ومختلفة من خارج المملكة كون مدينة جدة تعدُّ بوابة الحرمين الشريفين، ورؤية 2030 تستهدف أن يصل عدد زوارها إلى أكثر من 30 مليون زائر في السنة .

 

وأفاد أن التحدي كيف تعطي جدة منظراً حضارياً للعالم يكون عنصراً مستوحى من وسط البلد الذي تبلغ مساحته 800 ألف متر مربع، ويحمل تاريخاً جميلاً وإرثاً حضارياً، مشيراً إلى إلى أن المشروع يتميز بواجهة بحرية ضخمة تضم معالم رئيسة، منها الأستاذ الرياضي، ودار أوبرا، ومتحف، مبيناً أن وسطُ جدة صُمِّمَ بحيث يكون 40% من مساحته عبارة عن حدائق وممشى، ويمر بست مراحل، وتبلغ مساحته 5 ملايين و700 ألف متر مربع، وقد جرى استلام جميع أراضي المشروع.

 

من جانبه، نوه الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيري إنزيريلو بما تقدمه القيادة لجعل المملكة بهذا العلو في المؤشرات الاقتصادية، مؤكدا أن زيارته الأولى للمملكة كانت مختلفة، لذا يجب أن تتاح الفرصة في المملكة حتى يتمكن الناس من رؤية هذا البلد الجميل وشعبها المضياف.

 

ولفت “إنزيريلو” إلى أن مدينة الرياض ستكون واحدة من أكثر المدن العظيمة في العالم، وستكون في منتصفها جوهرة الدرعية، التي ستكون الماضي والحاضر والمستقبل .

 

وقال : “نحن في بوابة الدرعية لدينا قرار منذ 4 سنوات من أجل دعم المنتج المحلي، والاعتماد عليه بالكامل، ومن ثم الذهاب تدريجيًّا للخليج و العالم، أما في جانب التوظيف نحن نهتم بالمجتمع الداخلي للدرعية الذي يشكل %40 من العاملين في المشروع”.

 

الجدير ذكره أن جلسات المنتدى تتواصلُ على مدار 5 أيام من تاريخ 24 إلى 28 سبتمبر الجاري، ويناقش من خلال 10 جلسات حوارية و12 ورشة عمل عدة محاور مهمة بمشاركة 46 متحدثًا، تتعلق بالمدن السعودية، ومن ذلك التأثير الإيجابي لمبادرات الرؤية على المدن السعودية ومستقبل الفرص الاقتصادية والاستثمارية في مختلف مناطق ومدن المملكة، كما يمكن متابعة كل ما يتعلق بفعاليات المنتدى والورش المصاحبة له عبر الرابط التالي: https://www.pdce2022.com/live.htm .

زر الذهاب إلى الأعلى