محليات

“السعودية للكهرباء” تنظم ورشة عمل عن “الحوكمة” بمشاركة خبراء “هيئة السوق المالية”

نظمت الشركة السعودية للكهرباء، ورشة عمل عن “شؤون مجلس الإدارة والحوكمة”، حضرها رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة والرئيس التنفيذي ونواب الرئيس، وقدمها مختصين من الإدارة العامة للإشراف على السوق بهيئة السوق المالية، وذلك بالمركز التنفيذي لإعداد القادة التابع للشركة.

المختصون بهيئة السوق المالية قدموا عروضاً اشتملت على تعريف بأهم بنود لائحة حوكمة الشركات الصادرة عن هيئة السوق المالية، والتزامات أعضاء مجلس الإدارة وكبار التنفيذيين فيما يتعلق بملكية الأسهم والالتزام بفترات حظر تداول الأسهم.

أعقب ذلك عرضاً للمتحدث الدولي ليوناردو أستعرض فيها أفضل الممارسات العالمية في الحوكمة، وتناولت أهميتها ودورها في تطوير نظم الإدارة، والدور الذي يمكن أن يلعبه مجلس الإدارة في عملية “الحوكمة” باعتباره صاحب القرار والممثل الأول عن المساهمين، وبما يملكه من معلومات تمكنه من اتخاذ تلك القرارات التي تحدد السياسات العامة للشركة بالنيابة عن المساهمين.

كما تحدث ليوناردو عن واجبات ومهام مجلس الإدارة والصفات التي يجب أن يتمتع بها أعضاء المجلس بما يضمن الاحترافية والمصداقية والنزاهة في إدارة الشركة وأموال المساهمين، ووضع الاستراتيجيات والأهداف المستقبلية ومتابعة تنفيذها من قبل الإدارة التنفيذية، وكذلك دور عضو المجلس وانتقاله من مفهوم الادارة التنفيذية الى القيادة الاستراتيجية منوهاً في الوقت نفسه بالمعوقات التي تقابل أعضاء المجلس والحلول التي يمكن ابتكارها للتغلب عليها.

وأشار الى أن دور مجلس الإدارة في تنفيذ سياسة الحوكمة يتمثل في مراجعة وإدارة الاستراتيجيات والخطط الرئيسية للشركة، وسياسة المخاطر، وخطط الأعمال والميزانية السنوية، وتحديد معايير الأداء ومراقبة التنفيذ والأداء المؤسسي، والإشراف على النفقات الكبيرة، وعمليات الاستحواذ وتصفية الاستثمارات، كما يتمثل دور أعضاء مجلس الإدارة في رصد فعالية الخطوات التي تم اتخاذها لتفعيل سياسة الحوكمة وتغييرها وفقاً للظروف ومدى نجاحها، بالإضافة الى تعيين كبار المسؤولين التنفيذيين واستبدالهم وإعفائهم، والإشراف على خطط نقل المهام من مسؤول إلى أخر، بالإضافة الى ضمان عملية انتخابية شفافة ونزيهة عند اختيار مجلس إدارة جديد.

ونوه المتحدث الدولي بدور أعضاء المجلس في “الحوكمة” وما يتطلبه من مراقبة أي تضارب محتمل في المصالح بين الإدارة التنفيذية وأعضاء مجلس الإدارة والمساهمين، بما في ذلك سوء استخدام أصول الشركة أو إساءة استغلال أي تعاملات مع الأطراف ذات الصلة، بالإضافة الى ضمان سلامة النظم المحاسبية والتقارير المالية للشركة.

كما تحدث عن دور الرئيس التنفيذي والقيادات التنفيذية في تطبيق سياسات الحوكمة التي يشارك فيها بشكل مباشر مع مجلس الإدارة، ودور الادارات ذات الصلة التي تمثل الهيكل الرئيسي للإدارة التنفيذية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock