محليات

“الشؤون الإسلامية” تنفي صحة طي قيد 11 خطيبا

أكدت وزارة الشؤون الإسلامية أن جميع التقارير الواردة عن خطب الجمعة تشير إلى التزام الخطباء باستنكار وإدانة الاعتداء الإرهابي، الذي وقع في عرعر مطلع الأسبوع الجاري، نافية بذلك التقارير التي بثت في وسائل التواصل الاجتماعي التي أشارت إلى طيّ الوزارة قيد 11 خطيباً للجمعة لم يلتزموا بإدانة الحادثة الإرهابية.

وأوضح وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق السديري أن خطب الجمعة جاءت بشكل إيجابي، وبيان خطورة تلك الجماعات ومنهجها والتوعية بأن ذلك المنهج منهج الخوارج.

وشدد على أن من ثبت عدم امتثاله لتوجيهات وزارته سيطبق بحقه ما ورد في النظام واللوائح من عقوبات.

من جهة ثانية، أدان المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد سلمان العُمري الاعتداء الإرهابي الآثم، الذي استهدف يوم الإثنين الماضي بعض العاملين في حرس الحدود في منطقة الحدود الشمالية، وأدى إلى استشهاد ثلاثة رجال أمن وإصابة اثنين، .

وقال – بحسب صحيفة الحياة – إنه محاولة بائسة من أصحاب الفكر المنحرف الضال للنيل من أمن هذه البلاد، التي التزمت بكتاب الله الكريم وسنة رسوله.

تعليق واحد

  1. لا بارك الله في خطيب لا يستنكر مثل هذا الفعل الشنيع إلا بتعميم
    هؤلاء القتلة مجرمون بلا شك
    لكن الأكثر إجراما من يرى أنهم على حق فلا ينكر عليهم ويسكت عن الحق
    فكلاهما في الإثم والمسئولية سواء
    خطبتي يوم الجمعة ١٨ ربيع الاول عن عذا الموضوع
    http://youtu.be/fHnlQXv24DA

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock