ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

محليات

الصحة: 90 في المئة من إبل الخليج مصابة بـ “كورونا”

فيما استمرت أمس المعركة على أشهدها لكبح جماح فايروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا) الذي تتزايد الإصابة به في السعودية. وفيما لا يزال الجدل مستمراً حول صلة محتملة للإبل بالفايروس، قال خبراء الأمم المتحدة الذين زاروا المملكة الأسبوع الماضي إن ثمة «فجوات معرفية خطرة» تعوق التصدي لـ«كورونا». وأكدوا أن مسؤولي الصحة والعلماء غير قادرين، في ما يبدو، على تفسير سبب العدوى وطريقة انتشارها.

وقال وكيل وزارة الصحة السعودية لشؤون الصحة الوقائية الدكتور عبدالله عسيري، أمس إن 90 في المئة من إبل بلدان الخليج مصابة بالفايروس، وإن 50 في المئة من الإبل في الأحساء تحمله.

إلى ذلك، أكد وكيل وزارة الصحة للصحة الوقائية المسؤول عن ملف مكافحة العدوى في مركز القيادة والتحكم الدكتور عبدالله عسيري إصابة 90 في المئة من الإبل في دول منطقة الخليج بفايروس «كورونا»، موضحاً أن متراً واحداً يكفي لانتقال العدوى. وأشار إلى أن 50 في المئة من الجمال في منطقة الأحساء تحمل «كورونا» في إفرازاتها التنفسية، مؤكداً أن الشخص الذي خالط الجمال المصابة بالرشح معرّض لنقل الفايروس إلى أحد أفراد أسرته، من دون أن تظهر عليه أعراض.
ورأى أن الحديث عن إبادة الإبل خيار غير منطقي، لأن ارتباط الجمل بالرجل العربي منذ عهد قديم ولا يزال، وفقا لـ”الحياة”.

وقال: «لكن الإسراع في تطوير لقاح للفايروس وتكثيف الأبحاث هو الحل الأمثل». وأوضح أن توجيهات الوزارة للممارسين الصحيين تنص على معاملة كل مريض يعاني أعراضاً تنفسية بأنه مصاب بـ«كورونا»، حتى تتضح نتيجة العينة التي أخذت منه ويثبت العكس. وذكر أن ظهور نتائج العينة يستغرق ما يراوح بين 6 و8 ساعات.

تعليق واحد

  1. الله يزيل الغمة عن هذه البلاد ولكن عقاب الله شديد إن صحة النتائج 90% من الأبل لا ننسى البذخ في مهرجانات الأبل ما ينزل الله من بلاء الإ بسبب نسأل أن يشافي كل مريض ويجيرنا وإياكم من هذا البلاء

زر الذهاب إلى الأعلى