منوعات

العميد التميمي:يا وطــن للـشـعـــــب داره ، ولـلـعـــرب تبقى الجـبـارة وأنـت بـيـت الـمـسـتـجــيــر ، وأنـت فـزعة من نـصـاه

العميد ناصر السكران التميمي يشنها غارة بعد غارة بقصيدة حماسية على الحوثي واتباعه جرد الشاعر جماعة الحوثي ومن يناصره من كل شيء جميل تتصف به البشرية فوصفهم بأوصاف تليق بهم ويستحقونها ومنها الغدر والخيانة .وإن إنقاذ الشعب اليمني من هؤلاء سيكون على يد عاصفة الحزم الي امر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وبرجاله المخلصين من ابناء القوات المسلحة . نترككم مع قصيدة العميد التميمي.

ما يـشـيـل الجسـم وحمـله ، غـيـر عـظـمـه مع فـقــارة
وما يـطــيــب الـحــال ويـبــرأ ، مـن وبـــاه إلا بــدواه

يا وطــن للـشـعـــــب داره ، ولـلـعـــرب تبقى الجـبـارة
وأنـت بـيـت الـمـسـتـجــيــر ، وأنـت فـزعة من نـصـاه

يا وطـن من دون حـدك ، ذبـح ، مـع سلـخ ، وجـزارة
قـص رأس ، وفـصـم عـظـم ، وقـطـع في يدين العــداة

يا وطــــن نـسـقـيـك دم (ن) ، رايـب بـفــزعة نـعـــارة
مـن مـلايـيـن الـرجـــــــال ، اللي عـطـــوا عـهــد الإلـه

يا وطـــن غـالـي تـرابـك ، مـمـتـلــي قـدس وطـهـــارة
كـل ذرة فـيــه حُـــــرة ، وقـطــــرتـه كـــــوثـر بـمـــــاه

يا وطــــن حـبـك تـوقــد ، فـي ســويـدا الـقـلــب نـــارة
وش يـسـاوي العـمــر دونـك ، ومـوتـنـا هـو والحـيــاة

يا وطـــن ما لـك عـديـل ، ولابـديــــل ، ولا خــشــــارة
يا وطــن حـبـك يـســاوي ، كــون وأكـثـــر فـي غـــلاه

يا وطـــن وجـهـتـك قـبـلـة ، وكـعـبـة وبـيــت ومـنــارة
ما يـدنـسـهـا (سـلـيـمــــاني) ، ورعـاعـه والــعـــــــراه

يا وطـــن يا مـرحـبـــــا ، والـحـــرب أولـهـــا شـــرارة
شـبــهــا الحــوثي و( قـاسـم ) ، يـنـفـخ الجـمـرة بـفـاه

وأشـتــهى الـرقـصــة على ، روس الأفـاعي في ديـاره
بـعـد ما خـزن ولد ، (عـفـاش) في هـجـــعــــة مـســـاه

وجــاوبـه يـردح ويـلعــب ، مـن يـمـيــن ومـن يـسـاره
لـعـبـة الـخـزي الـخـبـيـثة ، العـمـيــــل اللي نـخــــــــاه

قـام يـبـدل ، ثـم يـعــدل ، مـعـــتــبـــــر هــذا خــيــــاره
والـيـمــن هي ورث جــده ، يــوم كــســـرى والغــــزاه

ويـزحـف بـثـلة عـصـابـة ، طـــــول لـيـلـه مـع نـهـاره
ويــجـعـــل الــراعـي رعـيــة ، والـمــراعي لـلـرعــــاة

وفـل صـفـحـات الخـريـطة ، طـامع (ن) في دار جــاره
يـرســـم حــــدود (ن) جـديـدة ، لـلـــولايـة والـــــــولاه

وقال أنا الـسـيـد وأببـقـى ، والـيـمـن لـي هـي أمـــارة
وتـتـبـع( لســاســان فـارس) ، بالجــبـايـة والـجــبــــاه

وحـوزة الـديـن الـفـقـيهة ، مـرجـعي والـمـســـتـشـارة
وفـيلـق الـقـدس الخـرافي ، يـقــود جـيـشـي في عـمـاه

لـلـصـبــر حــده يـا حــوثـي ، والـعــبــث جـانـا غـبـاره
وطـار بحــلــوق الـغــيـارى ، ونـشـب في حـد الـلـهــاة

تحـسـب أنا يا الجـويهـل ، جـاهـلـيـن (ن) في مـثـــارة
خـابــريـنـه وأنـتـجـيـهـــل ، عـن مــــــداه ومــبــتـــداه

جاحـد (ن) حـكـمـة مـلـكـنـا ، وصـبـره وحـنـكة وقـاره
آمــن(ن) مـن ســــــوء فـعـــلـك ، في ظـلالـــه وبـذراه

يا مـتـخـفـي بـالـحـيــل ، والـخـبـث والـوحــده شـعــاره
وأنـت لـلـفـتـنـه أبــوها ، وأمـهــا وشــيـــخ الـوشــــاه

دقـت طـبـول المعــارك ، وأعـطى (سلمـان) الاشــــارة
وطـارت أسـراب (ن) تسـابـق صـوتهـا بأعلى سـمـــاه

تـبـرق وتـرعد بـصـعـدة ، وفي عـدن تـعـطي البـشـارة
وتــصــعـق الـحــوثي وحـزبـه ، وعــزوته واللي وراه

وثـعـلب الـمـكر اللي جـحـره ، فـوق صنعــاء بالمغـارة
تـزلـزل أرضــه مـع جـبـلـهـا ، والـطــريق اللي وطــاه

في دياجـيـر الـظــــلام ، وكـل غــــارة بـعــــد غــــــارة
قـبـل يـحـيـن الـفـجــر الأول ، وقـبـل حيا على الـصـلاة

عـاصفة فيها الـجــزم ، والـحســم ، والـعــزم بجـسارة
عجهـا بــ ( حــزم ) الـصـمـايل ، تعـمي عـيـون البغـاة

الـحـيـايـا سـمــهــا ، بـأنـيــابـهـــا يـســــري مـســــاره
ومـن بـغـى يـغــنـم ويـسـلـم ، يـقــلــــع الـنــــاب وأذاه

والعـقــــارب سـمـهـــا ، بـأذنـابـهـــــــا تـنـقـل شـنــاره
ومـن يـقـص أذنابـهـــا ، يــقــطــع غــــذاه وســــم داه

والله أن تـبـطي يا حــوثي ، مـا كـسـبـت إلا الخـســارة
والـمــرارة بالهــزيـمـــة ، ووصــمــة الـعـــار وخـنــاه

ـ ناصر السكران التميمي ـ الاثنين/ 17/6/1436هـ

‫12 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock