أبرز الموادمحليات

العنقري يُشارك في اجتماع مجموعة المشاركة للأجهزة العليا للرقابة المالية لمجموعة العشرين في بيليم بالبرازيل

المناطق-واس

رأس معالي رئيس الديوان العام للمحاسبة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري وفد المملكة في اجتماع مجموعة المشاركة (Engagement Group) للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة في الدول الأعضاء بمجموعة العشرين (SAI20)، الذي انطلقت أعماله اليوم، في مدينة بيليم بجمهورية البرازيل الاتحادية.

وجرى خلال الاجتماع بحث سُبل المواءمة بين الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة في مجموعة المشاركة (SAI20) ومؤسسات حكومات مجموعة العشرين (G20)، والتعاون فيما بينها في الأهداف المشتركة، والرقابة على المبادرات والمشاريع المتعلقة بالتنمية المستدامة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والتقدم العالمي وفق أفضل الممارسات والمنهجيات المبتكرة، إضافةً إلى استعراض ومناقشة أوجه التعاون المشترك بين الأجهزة الأعضاء في مجموعة (SAI20) والمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة (INTOSAI).

أخبار قد تهمك

وأكد معالي رئيس الديوان العام للمحاسبة في كلمته خلال الاجتماع، أن المملكة اتخذت خطوات حثيثة نحو مستقبل أكثر استدامة بعد إطلاق رؤية (2030)؛ من خلال عدد من المبادرات والمشاريع والأنشطة التنموية المستدامة في المجال البيئي والاقتصادي والاجتماعي، إضافةً إلى الجهد الإقليمي والدولي الذي تقوده المملكة في هذه المجالات.

وأشار في الوقت ذاته إلى أهمية الأدوار المحورية والتكاملية التي يُمكن أن تؤديها الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة لضمان تحقيق الكفاءة والفاعلية في المبادرات والمشاريع الحكومية المتعلقة بالتنمية المستدامة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

من جهتهم، أكد رؤساء الوفود المشاركة في البيان الختامي لقمة (SAI20) على سعي الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة في الدول الأعضاء بمجموعة العشرين إلى تطوير الرؤى والتوجهات الاستراتيجية الهادفة إلى تبنّي أفضل الممارسات المهنية وتعزيز مبادئ المساءلة والحوكمة الرشيدة، وتفعيل دور الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة كشركاء إستراتيجيين مع حكومات الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، وذلك في إطار الاستجابة للتغيرات الدولية ذات العلاقة.

وعلى هامش الاجتماع، عقد الدكتور العنقري عدداً من الاجتماعات واللقاءات الثنائية مع رؤساء الأجهزة النظيرة المشاركة في الاجتماع بحث خلالها عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى