أبرز المواددولي

القضاء الأمريكي يتهم إيرانيين بارتكاب جرائم ابتزاز إلكترونية

اتهمت هيئة محلفين أمريكية كبرى شخصين إيرانيين بارتكاب جرائم ابتزاز الكترونية نتج عنها سرقة ملايين الدولارات من خلال قرصنة حواسيب أكثر من 200 كيان وطلب الفدية.
وذكرت عريضة الاتهام التي أعلنتها وزارة العدل الامريكية أن الشخصين وهما يعملان من داخل إيران بدآ نشاطهما الاجرامي في ديسمبر 2015 وتمكنا من اختراق أنظمة الحواسيب في 10 ولايات أمريكية وفي كندا والسيطرة عليها وطلب فدية.
وبينت الوزارة إن أكثر من 200 كيان في الولايات المتحدة تعرض للهجوم من بينها وكالات وإدارات حكومية ومستشفيات وأن إجمالي السرقات يقدر بحوالي 30 مليون دولار.
وتضمنت العريضة اتهامات للرجلين باختراق حواسيب الضحايا باستغلال نقاط الضعف الأمنية وتثبيت برمجيات خبيثة تعرف باسم برمجيات الفدية (سام سام) لتقوم تلك البرامج بتشفير بيانات حواسيب الضحايا ثم يقومون بالابتزاز عن طريق المطالبة بفدية تدفع بالعملة الافتراضية (بيتكوين) في مقابل مفاتيح فك التشفير للبيانات.
وحددت عريضة الاتهام هوية الرجلين وهما فارامارز شاهي سافاندي (34 عاما) ومحمد مهدي شاه منصوري (27 عاما) وقال المدعي العام الامريكي رود روزنشتاين ان نشاط الايرانيين الاجرامي أضر بهيئات وإدارات حكومية ومستشفيات وعدد لا يحصى من الأبرياء.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock