منوعات

القمر يغازل سكان الأرض 6 مرات هذا العام

كشف الدكتور أشرف لطيف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن أن القمر العملاق “السوبر مون”، سيغازل سكان كوكب الأرض ست مرات خلال العام الحالي، وكانت الطلة الأولى قد حدثت يوم الثلاثاء الماضي، وستكون طلة الوداع في شهر أكتوبر القادم .

وأضاف: إن الحسابات الفلكية إشارت إلى أن المرات الست التي سيظهر فيها القمر العملاق حدث أولها في 20 يناير الحالي، وسيحدث الثاني في 18 فبراير، ويلية الثالث في 20 مارس، والرابع في 29 أغسطس، بينما الخامس في 28 سبتمبر، والسادس ستكون إطلالته في 27 أكتوبر القادمون، وفيها يبدو القمر أكبر حجما بـ 14 في المائة من حجمة المعتاد، وأكثر إشراقا بـ 30% من حالته العادية، وهو في أبعد نقطة في مساره حول الأرض.

وأشار في تصريحه إلى أن تسمية “القمر العملاق”، أطلقها الفلكي ريتشارد نول قبل أكثر من 30 سنة، وأنها ظاهرة تحدث عند تزامن اكتمال القمر بدرا (أي عندما يصبح بدرا ساطعا)، مع وصوله إلى أقرب نقطة من الأرض (نقطة الحضيض) في مداره البيضاوى، مما يجعله يبدو كقرص كبير أكبر وأقرب في السماء من القمر المعتاد، مشيرا إلى أن المسافة بين القمر إلى الأرض تتراوح كل شهر تقريبا بين 357000 و406000 كيلومتر، استنادا إلى المدار بيضاوي الشكل الذي يسلكه القمر في دورانه حول الأرض.

وتابع تادرس أن الحالات الست للسوبر مون، سيحدث ثلاث منها عندما يكون القمر محاقا في أشهر يناير الحالي وفبراير ومارس القادمين على التوالي، فيما تحدث الثلاث الأخيرة عندما يكون بدرا في أشهر أغسطس وسبتمبر وأكتوبر القادمة على التوالي أيضا، لافتا إلى أن هذه الظاهرة حدثت آخر مرة يوم 10 أغسطس العام الماضي.

وأكد أن تأثير البدر العملاق على سطح الكرة الأرضية، هو التأثير المعتاد الدوري للبدر بزيادة النشاط التكتوني “الزلزالي لقشرة الأرض” زيادة صغيرة غير ملحوظة، وإحداث مد أعلى للموج يلاحظه سكان الشواطيء ولكن ليس إلى درجة الفيضانات، نافيا شائعات ارتباط ظاهرة “القمر العملاق” بـكوارث طبيعية أو ظواهر نفسية معينة.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock