منطقة القصيم

“القيادات التعليمية” بالقصيم تتفقد مدارس الخبراء في زيارة تكرس تعزيز قيمة المعلم والمعلمة

تفقد مدير عام التعليم بمنطقة القصيم عبدالله الركيان، برفقه عدد من قيادات الادارة العامة، وضمن مهام المتابعة الميدانية لمسؤولي ومسؤولات التعليم، مدارس مركز الخبراء، واطلع على تنفيذ أعمال اليوم المدرسي في عدد من المدارس والمقار التعليمية.

وقد بدأت جولته الميدانية بحضور الاطفاف الصباحي لثانوية الخبراء، حيث قدم الركيان كلمة لابنائه الطلاب، حثهم على الانضباط وطاعة والديهم، والاهتمام بواجباتهم المدرسية، ومواصلة الجد والاجتهاد.

مؤكداً أهمية استشعار الطالب لواجبه ومسؤوليته تجاه أسرته ومجتمعه ووطنه، وإدراك الدور الكبير الذي ينتظره في حياته المستقبلية تجاه نهضة وتطور وطنه، مبيناً أن القيمة الحقيقية للطالب تكون بتمثله للقيم العلمية والمعرفية التي يستحصلها في الميدان التربوي، وإجادته لتطبيقها وتكريسها واقعاً حياتياً وعملياً معاشاً.

أخبار قد تهمك

وتفقد خلال الجولة عدداً من الفصول الدراسية في ثانوية الخبراء وابتدائية أبي عمرو الداني لتحفيظ القران الكريم وابتدائية عباد بن بشر وأحد المباني الدراسية الجديدة تحت الانشاء، واستمع الى ملاحظات واقتراحات مدراء المدارس، وكرم عددا من المعلمين في فصولهم؛ لتميزهم.

كما التقى رئيس مركز الخبراء المهندس عبدالعزيز الحديثي وعددا من الأهالي في مقر المركز، وفي زيارة لبلدية الخبراء ثمن المدير العام جهود رئيس البلدية ابراهيم القريشي في دعم البلدية لمناشط المدارس.

وقام الركيان بزيارة خاصة لمنزل المربي منصور البريكان مثمناً دوره التربوي في ادارته لثانوية الخبراء لمدة تزيد عن ٣٧ عاماً، مقدماً باسمه وباسم كافة منسوبي ومنسوبات التعليم في المنطقة الشكر والتقدير للمربي الفاضل البريكان، مؤكداً أن الزيارة تأتي تمثيلاً بسيطاً لأهداف ومقاصد التعليم في المملكة، القائمة على تقدير واحترام العلم وأهله، وهي اعتراف بالقيمة الحقيقية التي يتركها المربي والمعلم في المجتمع، ما ينتج عن ذلك مزيداً أواصر الترابط والتلاحم المجتمعي والوطني، القائم على مراتب الإحترام والتقدير والإجلال لأهل الفضل.

وفي ختام الزيارة كرمت ادارة متوسطة نهاوند بلدية الخبراء في حفل ببلدة الخبراء التراثية يضم مدير مكتب التعليم برياض الخبراء علي الحبيب وبحضور رئيس مركز الخبراء واختتمت الزيارة بزيارة لأبناء عبدالرحمن القميع ومطل الخبراء والمسرح الروماني.

زر الذهاب إلى الأعلى