محليات

المعلم “بسام العبدالله” يثمن اتصال “الفيصل” ويطمئن الجميع على صحته

طمأن المعلم بسام العبدالله المعتدى عليه في الأحساء جميع من سأل عنه مؤكداً أنه تماثل للشفاء وبصحة وعافية ، حامدا الله تعالى على لطفه وعنايته، قائلا ” الحمد لله على لطفه وعنايته بي ، وأطمئنكم وأطمئن جميع من سأل عني ، أنا بخير وصحة وعافية، وماهذه الطعنة إلا شهادة فخر واعتزاز أعتز بها حيث أني في سبيل الله وفي خدمة الوطن …”

وثمن ” العبدالله ” اتصال صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم وأنه جاء بمثابة البلسم الموضوع على الجرح، كما قدم شكره لمدير التربية والتعليم بمحافظة الأحساء أ.أحمد بن محمد بالغنيم على اتصاله واطمئنانه، ولجميع زملائه المشرفين الذين تابعوا حالته ، والمعلمين الذين اطمأنوا على حالته وخص بالشكر أ.عبدالمحسن البداح على ملازمته له أثناء تضميده في المستشفى .

وختم حديثه بحمد الله تعالى على نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه …

يذكر أن وزارة التربية والتعليم أكدت في بيان صحفي أنها أحالت القضية للجهات المختصة وأنها تتابع باهتمام مجريات القضية مستنكرة التصرفات التي تلحق الأذى والإساءة بمنسوبيها.

وأضافت “أن الاعتداء على موظف حكومي داخل مؤسسة حكومية يجب الوقوف ضده بحزم وقوة، وأنها ستستخر كل إمكاناتها لحماية منسوبيها من مثل هذه التصرفات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements