محليات

الملك فيصل إلى جواره “سلمان”: إذا دق جرس الحرب فستروني أنا وأخوتي أمامكم

قالها الملك فيصل منذ عشرات السنين، وأكدها الملك سلمان اليومين الماضيين، “إذا دق جرس الحرب فستروني أنا وأخوتي أمامكم”، إذ ظهر ذلك جلياً خلال الحرب الأخيرة على الحوثيين في اليمن، “الكل تحت راية الحرب واحد”.

الفيديو الذي استعادته “المناطق” من الأرشيف لقرائها، لم يبرز حديث الملك فيصل فقط، بل أظهر أميراً (حينذاك) يقف إلى جواره منصتاً، ليرددها بعد ذلك “فعلا” قبل أن يكون “قولاً”، إنه خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وهذا ما نراه الآن واقعا، ها هو الملك سلمان يأمر بانطلاق عاصفة الحزم، لنصرة دولة الجوار اليمن وإعادة الشرعية لها والأمن، وها هو نجله الملازم أول طيار الأمير خالد بن سلمان، في مقدمة الطيارين الذين شاركوا في الطلعات الأولى لغارات عاصفة الحزم.

كما وجه الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع، أخاه الأمير خالد بأن يكون مرابطاً في المخيمات العسكرية في الصف الأول المقابل لمناطق الحوثيين تماماً، وذلك كرسالة واضحة مضمونها أن دم شقيقه ليس أغلى من دماء إخوانه العسكريين السعوديين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock