أبرز المواددولي

الناطق باسم الحكومة الأردنية: الفعل التدميري الذي تمارسه إسرائيل لا يمكن أن يؤدي إلى نتيجة

المناطق_متابعات

قال مهند مبيضين، الناطق باسم الحكومة الأردنية، إن بلاده عبّرت عن خيبة أملها بانهيار الهدنة في قطاع غزة واستئناف دولة الاحتلال قصف وتدمير القطاع، مشيرًا إلى أن الحرب في غزة هي حرب مَن يملك كل أدوات التدمير ضد مَن رأى بأنه خلال 14 عاما من الحصار والسياسات المستمرة في إنهاء مشروع الأمل بناء الدولة يجب العمل على إعادة الحضور للقضية الفلسطينية بأي بوابة.

 

 

 

وأضاف خلال لقاء خاص عبر شاشة “القاهرة الإخبارية”، أن الفعل التدميري الذي تمارسه دولة الاحتلال لا يمكن أن يؤدي إلى نتيجة، ولكنه لن يؤدي إلا للمزيد من الفوضى والشعور بعدم الحصول على الأمان، مشددًا على أن هذه الحرب لن تمنح أي طرف يعتقد أنه انتصر فيها الشعور بالأمان.

 

 

 

وتابع الناطق باسم الحكومة الأردنية: “الحرب دائما هي الحرب، لا تُخلف إلا المزيد من الويلات والكراهية والغضب، وهذا ما كان الأردن يجب أن يضعه أمام الساسة الإسرائيليين، ولكن في ظل حكومة متعنتة ويمينية ومتطرفة فإنها تعمل على سحق الناس والإبادة تحت مزاعم الناس الدفاع عن النفس”.

زر الذهاب إلى الأعلى