أبرز الموادمحليات

الهيئة الوطنية للأمن السيبراني خلال موسم حج 1445هـ: جاهزية تامة لتعزيز حماية الأنظمة والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن ورفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني

المناطق_مكة

كشفت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني عن استفادة أكثر من 200 جهة وطنية مشاركة في موسم حج 1445هـ، وأكثر من 900 ألف حاج من مختلف مسارات «برنامج تعزيز الأمن السيبراني لموسم حج 1445هـ»، الذي أعدته لتعزيز الجاهزية السيبرانية للأنظمة والخدمات المقدمة خلال موسم حج هذا العام، وتطوير القدرات الوطنية المتخصصة في مجال الأمن السيبراني، ورفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني لدى ضيوف الرحمن ومنسوبي الجهات الوطنية، بما يسهم في تعزيز الأمن السيبراني خلال موسم الحج، ودعم الجهود الوطنية الرامية إلى تسخير كافة الإمكانات لتقديم أفضل الخدمات لضيـوف الرحمـن.

 

 

وتضمن برنامج تعزيز الأمن السيبراني لموسم حج 1445هـ، أربعة مسارات رئيسية شملت: «التقييمات السيبرانية الفنية، والرصد والاستجابة للتهديدات السيبرانية، ورفع كفاءة القدرات السيبرانية، ورفع الوعي بالأمن السيبراني» حيث أجرت الهيئة أكثر من 240 تقييماً سيبرانياً بهدف تحديد المخاطر السيبرانية للأصول والأنظمة المتعلقة بموسم الحج، وتقديم الدعم والمساندة لتمكين الجهات الوطنية من تقديم خدماتها لضيوف الرحمن بكل موثوقية وأمان، وشملت التقييمات السيبرانية الفنية «مراجعة هيكلية وإعدادات البنى التحتية التقنية للجهات الوطنية، وأمن الشبكات، وأمن تطبيقات الويب، وأمن تطبيقات الأجهزة المحمولة».

 

 

كما تواصل الهيئة من خلال مسار الرصد والاستجابة للتهديدات السيبرانية؛ تفعيل غرفة العمليات السيبرانية التي أنشأتها لدعم الجهات الوطنية المشاركة في موسم الحج، حيث تعمل على مدار الساعة لرصد وتحليل التهديدات السيبرانية ومشاركتها مع الجهات الوطنية، والتعامل مع أي تطورات أو أحداث سيبرانية خلال الموسم، من خلال فرق متخصصة للاستجابة للحوادث السيبرانية.

 

 

وفي مسار رفع كفاءة القدرات السيبرانية؛ نفذت الهيئة «تمرين الأمن السيبراني لموسم حج 1445هـ» بمشاركة أكثر من 200 جهة وطنية مثلها أكثر من 600 مسؤول ومختص بالأمن السيبراني، حيث تضمّن التمرين إجراء محاكاة لأنواع مختلفة من الهجمات السيبرانية، وتطبيق آلية الاستجابة للحوادث السيبرانية؛ بدءاً من الاستعداد والاكتشاف والتحليل، ثم الاحتواء والتعافي وإجراءات ما بعد الحادثة، ومشاركة المعلومات، والدروس المستفادة، وذلك بهدف تعزيز الجاهزية السيبرانية، وتنمية مهارات المختصين بالأمن السيبراني لدى الجهات الوطنية، وتمكين مختصي الأمن السيبراني لدى الجهات المشاركة من الإلمام بأحدث الأساليب المستخدمة في الهجمات السيبرانية والتزود باستراتيجيات التعامل معها عبر تمارين سيبرانية تُحاكي سيناريوهات واقعية يتم تحديثها باستمرار وتنفيذها عبر منصة متخصصة، تم بناؤها واستضافتها وتشغيلها محلياً بالتعاون مع الذراع التقني للهيئة، الشركة السعودية لتقنية المعلومات (سايت).

 

 

كما نفذت الهيئة ضمن مسار رفع الوعي بالأمن السيبراني مجموعة من المبادرات لرفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني لضيوف الرحمن ومنسوبي الجهات الوطنية، تمثلت في: «إقامة المعرض التفاعلي للتوعية بالأمن السيبراني في مجمع صالات الحج والعمرة، والصالة رقم (1) في مطار الملك عبدالعزيز الدولي»، إضافة إلى تنظيم المعرض التوعوي بالأمن السيبراني لموسم حج 1445هـ بالشراكة مع وزارة الداخلية، وعقد جلسات متخصصة للتوعية بأهمية الأمن السيبراني، استفاد منها أكثر من 8,500 من منسوبي الجهات الوطنية المشاركة في موسم الحج.

 

وأصدرت الهيئة بالشراكة مع وزارة الحج والعمرة خلال موسم حج هذا العام، “دليل التوعية السيبرانية” بهدف رفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني لضيوف الرحمن خلال موسم الحج والعمرة، ويستعرض الدليل عبر 16 لغة أهمية الوعي بالأمن السيبراني، ودوره في الحد من المخاطر السيبرانية، كما تطرق إلى أساليب الهندسة الاجتماعية وطرق التصيد وكيفية تجنبها، وأهمية التصفح الآمن لشبكة الإنترنت، وأمن التطبيقات، وإجراء النسخ الاحتياطي للهاتف الجوال بشكل دوري، وغيرها من الموضوعات التي من شأنها الإسهام في بناء ثقافة سيبرانية عالية لدى ضيوف الرحمن أثناء أداء مناسكهم.

 

 

وتُعد الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الجهة المختصة بالأمن السيبراني في المملكة، والمرجع الوطني في شؤونه، وتهدف إلى تعزيزه حماية للمصالح الحيوية للدولة وأمنها الوطني، إضافة إلى حماية البنى التحتية الحساسة والقطاعات ذات الأولوية، والخدمات والأنشطة الحكومية، وبناء القدرات الوطنية المتخصصة في مجالات الأمن السيبراني، وإعداد التقارير الدورية حول حالة الأمن السيبراني على المستوى الوطني.

زر الذهاب إلى الأعلى