منطقة المدينة المنورة

انطلاق فعاليات مؤتمر “قياس الأداء ودوره في تعزيز الجودة بجامعات الوطن العربي” بالجامعة الإسلامية

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة انطلقت مساء أمس (الاثنين) بقاعة الملك سعود للمحاضرات بالجامعة الإسلامية  فعاليات مؤتمر “قياس الأداء وتطبيق نظام المؤشرات الرئيسية ودوره في تعزيز الجودة الشاملة في جامعات الوطن العربي: التجارب – التحديات – استراتيجيات المستقبل” الذي تنظمه الجامعة الإسلامية وجامعة طيبة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية، ويستمر لثلاثة أيام.

ورحّب فضيلة وكيل الجامعة الإسلامية المكلف الأستاذ الدكتور إبراهيم بن علي العبيد في كلمته في الحفل بضيوف المؤتمر، مقدِّماً شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان على رعايته للمؤتمر ودعمه للجامعة في مناشطها كافة.

وأضاف الدكتور العبيد أن اللجنة العلمية للمؤتمر تلقّت أكثر من ١٠٠ ملخَّص، أُجيز منها بعد التحكيم العلميّ 44 بحثاً من تسع دولٍ عربية ستطرح خلال خمس جلسات علمية، معرباً عن تطلّع الجميع إلى مخرجات هذا المؤتمر من خلال الأبحاث وأوراق العمل المقدمة.

وقال إن هذا المؤتمر يهدف إلى تعزيز التعاون والتواصل بين مؤسسات التعليم العالي والباحثين في العالم الإسلامي، وتنشيط البحث العلمي في مجالات القياس ومؤشرات الأداء والجودة، والاستفادة المتبادلة من خبرات وتجارب جامعات العالم الإسلامي في قياس وتطبيق مؤشرات الأداء، والتعرف على آخر المستجدات في مجال آليات وأدوات القياس وتطبيق مؤشرات الأداء، ودعم ونشر ثقافة القياس وتطبيق مؤشرات الأداء، والتعرف على آفاقها، والعوائق التي تواجهها ، والحلول المقترحة لتجاوز تلك العوائق، وإبراز أهمية مؤشرات الأداء الرئيسية في مجالات تعزيز الجودة والاعتماد الأكاديمي في جامعات العالم الإسلامي، وتشجيع التعاون بين جامعات العالم الإسلامي في تطوير آليات وثقافة تطبيق مؤشرات الأداء في مختلف المجالات التطويرية، والتعرف على آخر المستجدات في توظيف التكنولوجيا والتقنيات الإلكترونية الحديثة في تعزيز قياس الأداء في مؤسسات التعليم العالي.

ورفع الدكتور العبيد الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على ما تلقاه الجامعة الإسلامية خصوصاً والجامعات السعودية عموماً من دعم لا محدود، ولولي العهد الأمين، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، ولوليّ وليّ العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، على جهودهما المباركة، ولصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة على ما تلقاه الجامعة الإسلامية وجامعة طيبة من دعم ومتابعة في جميع مناشطهما وفعالياتهما.

كما شكر الدكتور العبيد كلا من صاحب المعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور عزام الدخيل، ومعالي مدير جامعة طيبة الأستاذ الدكتور عدنان المزروع، ومعالي الأستاذ الدكتور سلطان العدوان الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية.

من جهته أكد معالي مدير جامعة طيبة الأستاذ الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع على أهمية قياس الأداء في ضمان تحقيق الجودة، مضيفاً أننا إذا لم نقم بقياس ما نقوم به من عمل فإننا نتكلم بما لا دليل لنا عليه، إذ أن قياس الأداء وتطبيق نظام المؤشرات ذو أهمية بالغة.

وقال إن أهم ما يقوم عليه المؤتمر أننا نريد أن نحوّل قياس الأداء من مفاهيم ومعايير إلى واقع نلمسه في عملنا حيث أننا إذا لم نفعل ذلك فسنصبح كمن يُبحر في مكان مجهول، راجياً أن ينتج عن المؤتمر توصيات تحوّل إلى أدوات قابلة للتطبيق في الحياة العملية.

ورفع الدكتور المزروع الشكر الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله على موافقته على إقامة المؤتمر ودعمه المستمر لجميع مناشط الجامعات السعودية، كما قدّم شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة على رعايته للمؤتمر.

وفي كلمة لأمين اتحاد الجامعات العربية الأستاذ الدكتور سلطان بن توفيق العدوان شكر الجامعة الإسلامية وجامعة طبية على عقدهما هذا المؤتمر المتخصص الذي يناقش موضوع القياس ومؤشرات الأداء ودورها في تعزيز الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي في العالم الإسلامي.

وقال العدوان إن عقد هذا المؤتمر يعد إسهاماً إيجابياً في مسيرة الجامعتين ويعزز الاستراتيجية الوطنية في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية، ويحقق رسالة اتحاد الجامعات العربية في دعم وتنسيق جهود الجامعات العربية في إعداد الإنسان القادر على خدمة أمته العربية والحفاظ على وحدتها الثقافية والحضارية وتنمية مواردها البشرية بما يحقق تطلعاتها، ومن هنا جاء دعمنا كاتحاد الجامعات العربية ومشاركتنا في عقد هذا المؤتمر المهم، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر يتزامن مع مؤتمر آخر بجامعة الشارقة بالتعاون مع الاتحاد وجامعة الزرقاء الأردنية.

وأشار إلى أن اتحاد الجامعات العربية أنشئ ١٩٦٤م بمبادرة من الجامعة العربية وعقد أول اجتماع له عام ٦٩ وكان عدد الجامعات العربية حينها ٢٣ جامعة فقط، أما اليوم فهناك حوالي ٦٠٠ جامعة وكلية في العالم العربي، يدرس بها حوالي ١٠ مليون طالب ويُدرّس بها حولي ٢٠٠ الف عضو هيئة تدريس.

وفي ختام الحفل كرّم فضيلة مدير الجامعة الإسلامية المكلف الأستاذ الدكتور إبراهيم العبيد كلًّا من معالي مدير جامعة طيبة والأمين العام لاتحاد الجامعات العربية.

كما تسلّم كل من الدكتور المزروع والدكتور العبيد والدكتور العدوان درع الهيئة القومية لضمان الجودة بجمهورية مصر العربية.

وتحتضن قاعة المؤتمرات بجامعة طيبة جلسات المؤتمر الخمس على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء، بمشاركة أكثر من ٥٠ باحثاً و باحثة من ٩ دول عربية.

 

unnamed unnamed1 unnamed2 unnamed3 unnamed4 unnamed5 unnamed6

زر الذهاب إلى الأعلى