محلياتمنطقة الرياض

بأى ذنب قتل..!؟

لم يدر بخلد الأب الجالس داخل منزله شرق الرياض، أن صوت الطلق النارى ‏الذي سمعه قبل لحظات قد أصابت ابنه الشاب الجالس على باب المنزل يتمتع ‏قليلاً بالطقس الجميل في انتظاره قبل الذهاب سوياً لقضاء بعض الأمور الخاصة ‏بالعائلة.‏

وكانت مفاجأة الاب عندما خرج من الباب ووجد فلذة كبده غارقاً في دمائه ‏وبجواره أخيه يبكي ويصرخ طالباً المساعدة‎.‎
‎
‎الأب الذي صدم برؤية ابنه على الأرض، أسرع بنقله لإحدى المستشفيات حيث ‏اكتشف الأطباء أن الشاب الصغير أصيب برصاصة مجهولة المصدر في الرأس ‏قد توفي “دماغياً”، طالبين من والده أن يسأل الله الصبر وأن يدعوا لأبنه ‏بالمغفرة‎

“رصاصة” طائشة أو مجهولة قتلت أحلام الأب في ابنه، ولا يعرف إن كانت من عرس أو تجمع لهو لبعض الشباب، فالأمر أصبح في يد الشرطة التي تجري تحقيقات موسعة لكشف حقيقة الحادث.
أهالي المنطقة أكدوا ل- “جوالنا” أن إطلاق النار في المناسبات أصبح أمر مزعج جداً، ومقلق لهم، مطالبين بضرورة تشديد العقوبات على من يقوم بها والعمل على ردعهم بكل السبل الممكنة..‎

 

‫2 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى