أبرز الموادمنطقة مكة المكرمة

بالفيديو.. خطيب المسجد الحرام: حقيقة الحزن ألا يكون المرء في معية الله

أمّ الشيخ الدكتور ماهر المعيقلي، المصلين في صلاة الجمعة بالمسجد الحرام بمكة المكرمة، اليوم، وقال المعيقلي في خطبة الجمعة، إن حقيقة الحزن هي ألا يكون المرء في معية الله، فيبقى وحيدًا يكابد أحزانه.

وأضاف المعيقلي أن استشعار معية الله يورث السكينة والطمأنينة، ويجلو عن القلب همومه وأحزانه، فقد قال ابن القيم -رحمه الله- “إن من عرف الله أحبه ولا بد، ومن أحبه انقشعت عنه سحائب الظلمات”.

وبين المعيقلي في خطبته من كلام ابن القيم أن من أحب الله حقًا انكشفت عن قلبه الهموم والغموم والأحزان، وعمر قلبه بالسرور والأفراح، وأقبلت إليه وفود التهاني والبشائر من كل جانب، فإنه لا حزن مع الله أبدًا.

واستطرد أن الحزن كل الحزن لمن فاته الله، فمن فاته الله بأي شيء يفرح؟ فقد أدركتْ معية الله أنبياءه إبراهيم ويونس وجميع الأنبياء، فكما نصر الله أنبياءه ورسله، وأيدهم وأعانهم، فكذلك ينصر ويؤيد أتباعهم.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements