أبرز الموادالرياضة

“برشلونة في خطر”.. النادي عاجز عن تسديد رواتب جميع لاعبيه

المناطق_متابعات

فشل برشلونة في الخروج من المنطقة الحمراء بسبب تأخره في تسديد رواتب جميع لاعبيه عن الموسم الماضي 2024/2023، بسبب عدم نجاح أكثر من خطة تخرجه من الصعوبات الاقتصادية التي يُعاني منها منذ عام 2019.

 

أخبار قد تهمك

ركزت إدارة النادي بقيادة جوان لابورتا على بدء مرحلة جديدة مع المدير الفني الألماني هانزي فليك، قبل تسديد الرواتب النهائية “كاملة”، ما سيجعل النادي معرضاً للبقاء خارج سوق الانتقالات الصيفية 2024، وحتى لو تمكن من إبرام صفقات جديدة فلن تسمح له رابطة أندية الدوري الإسباني بتسجيل اللاعبين الجدد في القائمة النهائية التي ستبدأ الموسم الكروي الجديد.

 

لا شك ستتأثر خطة النادي في الميركاتو الصيفي والتي يود وضعها خليفة تشافي هيرنانديز مع المدير الرياضي أندرسون ديكو بسبب تأخر رواتب اللاعبين من جهة ولعدم توفر السيولة.

 

واحتل برشلونة المركز الثاني في الدوري الإسباني بفارق 10 نقاط خلف ريال مدريد المتوج، وتأهل للدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، ليقرر النادي إقالة تشافي رغم حصوله على وعد بالاستمرار قبل شهرين من نهاية الموسم الماضي ليعوضه ببطل السداسية التاريخية مع بايرن ميونيخ عام 2020، هانزي فليك، الذي وقع عقداً حتى يونيو 2026.

 

ويبدو أن المهمة الرئيسية للمدرب هانزي فليك، في ظل هذا الوضع الاقتصادي المُعقد، ستتمحور حول إعادة البناء التي بدأها سلفه بتطوير أبناء النادي، فلا يوجد فرصة واضحة له لإبرام الصفقات الرنانة التي اقترحها أو سيقترحها، وسط تأكيدات صحفية من داخل أروقة النادي بأن “برشلونة لا يزال في المنطقة الحمراء”.

 

هل يندم هانزي فليك؟

رفض هانزي فليك تدريب تشيلسي الإنجليزي أو فكرة العودة لتولي المسؤولية في فريقه السابق بايرن ميونيخ الذي أضطر في نهاية المطاف للاستعانة بالمدرب ضعيف التجربة فينسنت كومباني.

وبمجرد اتصال برشلونة به، أعطى الأولوية للعملاق الكتالوني لإعادة إطلاق مسيرته التدريبية التي تعطلت بعد الإقالة من تدريب منتخب ألمانيا بسبب توديع كأس العالم 2022 من الدور الأول وخسارة عدد من المباريات التحضيرية ليورو 2024.

المساعد الوفي ليواكيم لوف، فشل من قبل في تحسين تشكيلة ألمانيا وإعادة البلاد إلى الواجهة، دون استغلال للعديد من المواهب المتوفرة لديه في أندية الدوري الألماني، فكيف سيتمكن من ذلك رفقة برشلونة الذي يعاني من مشاكل فنية واقتصادية “مثيرة للقلق”.

 

وقال موقع إذاعة مونت كارلو الفرنسي “بحسب معلومات من صحيفة ARA الكتالونية، يعمل جوان لابورتا حالياً للحصول على قرض بقيمة 100 مليون يورو حتى يتمكن من دفع جميع الرواتب، وليس من أجل إجراء صفقات جديدة”.

ويتلقى اللاعبون في برشلونة رواتبهم على شكل دفعات تتم مرتين سنوياً، الأولى في ديسمبر والثانية في يونيو، والمشكلة هي أنه لم يكن من الممكن حصول الجميع على رواتبهم كاملة في يونيو.

زر الذهاب إلى الأعلى