أبرز المواددولي

بعد إلحاح لأشهر.. واشنطن قد تزود كييف بصواريخ طويلة المدى

المناطق_متابعات

بعد أشهر من تدفق طلبات المسؤولين الأوكرانيين، وسط تراجع القوات الأوكرانية في الشرق مقابل القوات الروسية، يبدو أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بدأت تبحث تزويد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى.

فقد كشف مسؤولون أميركيون أن واشنطن تبحث تزويد الأوكرانيين بصواريخ باليستية قوية جديدة طويلة المدى، من طراز ATACMS، ما سيسمح لأوكرانيا بتوجيه ضربات أبعد داخل شبه جزيرة القرم التي تسيطر عليها روسيا، وفق ما نقلت شبكة “أن بي سي”، اليوم الثلاثاء.

تردد لسنتين

وكانت إدارة بايدن رفضت على مدى العامين الماضيين إرسال الصواريخ طويلة المدى، خوفاً من استستخدامها لضرب القرم أو الداخل الروسي، ما قد يدفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تصعيد الصراع.

يشار إلى أنه في أواخر العام الماضي، بدأت الولايات المتحدة بتزويد أوكرانيا بأنظمة الصواريخ التكتيكية، المعروفة باسم ATACMS، لكنها لم تقدم حتى الآن سوى أنظمة قديمة متوسطة المدى.

لكن التمويل الأميركي لشحنات الأسلحة لا يزال غير مؤكد بعد بسبب حلفاء الرئيس السابق دونالد ترامب، الجمهوريين في الكونغرس.

فخلال الأسبوع الماضي، وافق مجلس الشيوخ على حزمة مساعدات خارجية بقيمة 95 مليار دولار لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان.

لكن ليس من الواضح بعد ما إذا كان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الحزب الجمهوري سيصوت على هذا الإجراء.

تأتي تلك التسريبات، بعدما أكد وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا يوم السبت الماضي، خلال مؤتمر ميونيخ للأمن الحاجة الملحة لمزيد من الأسلحة والمساعدات العسكرية لبلاده وفقا لـ “العربية”.

كما حذر الأوروبيين من أن انحساب القوات الأوكرانية من مدينة أفدييفكا شرق البلاد، يعني أن القوات الروسية أضحت على بعد بضعة كيلومترات من الدول الأوروبية.

زر الذهاب إلى الأعلى