محليات

بعد عامين من الغياب.. “الواتساب” يجمع مقيماً بأسرته

تمكنت أسرة من الجنسية الإثيوبية تعيش في المملكة من العثور على ابنها المختفي منذ أكثر من عامين بعد التعرف على صورته بـ”الواتساب”.

وكان ناقوس سراج (إثيوبي الجنسية)، يبلغ من العمر 19 عاما، قد تعرض لحادث دهس في شهر ذي الحجة من عام 1433 هـ نتج عنه إصابة بالرأس، نقل على أثره لمستشفى صبيا، ونظرا لخطورة الإصابة حول مباشرة لمستشفى الملك فهد المركزي بجازان، ومكث فيه عاما كاملا، ليعود لمستشفى صبيا، وكان المريض قد فقد القدرة على الكلام بعد الحادث، وفقاً لـ”عكاظ”.

وأوضح رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بمستشفى صبيا العام إبراهيم خواجي، أن المريض رجع للمستشفى بدون خطاب المرور، وتمت مخاطبة الجهات المختصة، حتى تم الحصول على خطاب من مرور صبيا، ونظرا لسوء حالة المريض وإصابته بشلل سفلي نصفي جرى البحث عن ذويه بمخاطبة الجهات ذات العلاقة، ومنها قنصل إثيوبيا بجدة ولكن دون جدوى.

وأضاف “تم إحضار بعض بني جلدته للتعرف عليه وتصويره لنشر صوره عبر الواتساب، واستمر التواصل والبحث في المملكة ودولة إثيوبيا عن طريق جماعته، حتى اهتدينا إلى أهله في إثيوبيا، وتم الاتصال بهم من قبل الذين تعرفوا عليه، وكانت فرحتهم لا توصف عندما علموا أنه على قيد الحياة، بعد بحث دام أكثر من عامين”.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock