ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز المواددولي

بيان “غوتيريس” بشأن التحالف العربي يكشف تخبطه ودعمه للانقلابيين

وضح للجميع أن‭ ‬أداء‭ ‬وفاعلية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬منذ‭ ‬أن تقلد “أنطونيو‭ ‬غوتيريس”‭ ‬ ‬مهامه‭ ‬بدا‭ ‬ضعيفا‭ ‬ومهزوزا،‭ ‬ولم‭ ‬يستطع‭ ‬إعادة‭ ‬الهيبة‭ ‬للمنظمة‭ ‬الأممية،‭ ‬بل‭ ‬أعادها‭ ‬لمرحلة‭ ‬التخبط‭ ‬والانهزامية‭ ‬بسبب‭ ‬الإخفاقات‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القضايا،‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية‭.
وتناسى “غوتيرس” أن الأزمة اليمنية ‬استمدت‭ ‬قوتها‭ ‬من‭ ‬القرار‭ ‬الأممي‭” ‬2216″،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اعتمدت‭ ‬على‭ ‬المبادرة‭ ‬الخليجية‭ ‬ومخرجات‭ ‬الحوار‭ ‬والقرار‭”‬2216″‭ ‬كمرجعيات‭ ‬لحل‭ ‬الأزمة.‭
ولم يكن أنطونيو غوتيريس المتناقض قادرا على أن يمسك بزمام المنظمة الدولية من مفاصل قضايا محورية هامة وذات أبعاد إنسانية وأخلاقية تنعكس على مصير عالم مضطرب يبحث عن الأمن قبل كل شيء. ‬
كما وضح جلياً أنه أكثر بعدا عن المهمة، الأكبر من حجمه، بسبب اعتماده فقط على منابر الكلام، وصنع تقاريره وفق ما يمليه عليه سماسرته في منطقة الشرق الأوسط.
‬وبرزت‭ ‬تناقضات “غوتيريس”‭ ‬بعد صمته‭ ‬عن انتهاكات الحوثيين،‭ ‬‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬كل‭ ‬الأدلة‭ ‬الفاضحة‭ ‬لاستخدام‭ ‬المتمردين الحوثيين‭ ‬المدنيين‭ المدنيين ‬كدروع‭ ‬بشرية‭ ‬والزج‭ ‬بالأطفال‭ ‬في‭ ‬المعارك‭ ‬العسكرية.
ولم يكلف الأمين الأممي “غوتيريس” نفسه بالبحث عن انجازات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بإحلال السلام والأمن ورفض الانقلاب الحوثي المدعوم من الخارج.

زر الذهاب إلى الأعلى