أبرز الموادالاقتصادمحليات

“ترشيد” تطلق أعمال إعادة تأهيل كفاءة الطاقة في مباني ومرافق “هيئة المواصفات” في الدمام

المناطق_واس

أطلقت كل من الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة “ترشيد” والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أعمال إعادة تأهيل مبنى الهيئة بمدينة الدمام، بالإضافة إلى المباني والمرافق المساندة التابعة لها.

وتهدف “ترشيد”، إلى رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها في مباني ومرافق الهيئة كافة، البالغ عددها 5 مبانٍ، بإجمالي مساحة تبلغُ 5 آلاف متر مربع، وذلك وفقًا للمعايير العالمية.

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة “ترشيد” وليد الغريري : إن الشركة قد قامت بإجراء المسوحات الميدانية والدراسات الفنية على مباني ومرافق الهيئة في مدينة الدمام، وتبين لها أهمية العمل على رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها، كما تبيّن أهمية تطبيق 8 معايير رئيسية للرفع من كفاءة الطاقة، حيث تشمل أنظمة التحكم والتكييف والإضاءة، وتتضمن المعايير استبدال المكيفات ومضخات المياه بوحدات ذات كفاءة أعلى، وتركيب نظام التحكم في المبردات (CMS)، وتركيب أجهزة ذات تردد متغير تتحكم بمضخات المياه المبُردة، وتركيب نظام تحكم لوحدات مناولة الهواء وربطها بنظام تشغيل محطة التبريد.

وبين أن “ترشيد” ستقوم كذلك بتأهيل أنظمة الإضاءة عن طريق استبدال الإضاءة التقليدية الحالية بأنظمة ذات تقنية الـ (LED) الموفرة للطاقة وذات الأداء العالي في البيئة العملية، وتركيب حساسات التحكم في المكاتب والمباني والمرافق التابعة لمقر الهيئة، وتحديث نظام التحكم بالمباني (BMS).

مما يذكر أن إجمالي استهلاك الكهرباء السنوي المستهدف في المشروع يبلغ حوالي 1.2 مليون كيلو واط ساعة سنويًا، ومن المتوقع أن ينخفض الاستهلاك بعد الانتهاء من أعمال إعادة التأهيل إلى حوالي 1 مليون كيلو واط ساعة سنويًا، أي بنسبة خفض مقدرة بـ 15%، وإضافةً إلى الأداء الأفضل لأجهزة التكييف والإضاءة؛ فإن نسبة الوفر المتوقع تحقيقه من المشروع تعادل استهلاك أكثر من 290 برميل نفط مكافئ، وتفادي حوالي 100 ألف طن متري من انبعاثات الكربون الضارة، أي ما يوازي الأثر البيئي لزراعة أكثر من 1.7 ألف شتلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements