محليات

تركي الفيصل: معرض “الفهد” يثير الشجون والذكريات

أعرب صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلاميةً، عن سروره بزيارة معرض وندوات تاريخ الملك فهد – رحمه الله – بعنوان ” الفهد.. روح القيادة “.
وقال سموه : ” إن المعرض ممتع ويثير الشجون والذكريات ، الملك فهد رحمه الله ترك بصمته على الجميع، ونحن كأبناء له تأثرنا ليس بعطفه وحنانه فقط وإنما بريادته في كل أعماله، بدءاً من وزارة المعارف حتى وفاته رحمه الله”.
وأشار الفيصل الذي شغل منصب رئيس الاستخبارات العامة خلال عهد الملك فهد، إلى أن تقلده للمنصب كان تجربةً رائعةً، مشيراً إلى أنه رحمه الله كان دقيقاً جداً في تتبع الأمور، ويشحذ الهمم بحيث يستنهض في الإنسان الرغبة في أن يعطي ويقدم، ولا يتردد في إبداء أي ملاحظة، بل يقدمها فوراً، وفي حينها، وهذه من الأمور التي كانت تُريح الإنسان في التعامل معه “.
وتطرق إلى أن الملك فهد يجعل المرء يحرج من عطفه وتواضعه، إذ كان بعيداً عن المقام وفارق السن ويشعر محدثّه بأنه متساوٍ معه، لافتا النظر إلى أن جميع الذكريات التي جمعته بالملك فهد كانت ذكريات عطرة .
وتابع سموه قائلا : ” لن أنسى توجيهاته التي كان يزجيها للمسؤولين بصفة عامة، ولي بصفة خاصة بصفتي رئيساً للاستخبارات العامة, بأن علينا تذكر أننا في خدمة الله سبحانه وتعالى ثم في خدمة الوطن، وكان يقول دائماً: إذا خدمنا الوطن والمواطن فبذلك نتقرب إلى الله سبحانه وتعالى “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock