منوعات

“تقويم التعليم”: 100% من مدارس المملكة تلتحق بالبرنامج الوطني للتقويم المدرسي.. وإتاحة التقارير عبر منصة تميّز

المناطق_واس

أعلنت هيئة تقويم التعليم والتدريب التحاق 100% من مدارس المملكة الحكومية والأهلية والعالمية في البرنامج الوطني للتقويم المدرسي، الذي أطلقته الهيئة بداية العام الدراسي الحالي 1445هـ بالتكامل مع وزارة التعليم.

وسجّلت أكثر من 25 ألف مدرسة في البرنامج، فيما انتهى ما يقارب من 24 ألف مدرسة من التقويم الذاتي، وهو ما يمثل 95% من مدارس المملكة، كما انتهى من التقويم الخارجي ما نسبته 26% من المدارس، أي نحو 6500 مدرسة، وتمثل (الحزمة الأولى)، بالإضافة إلى تنفيذ أكثر من 550 زيارة أسبوعيًا للمدارس لتقويمها خارجيًا، وتم تصنيفها إلى 4 مستويات أداء، ما بين التميّز والتقدم والانطلاق والتهيئة، وتتم العمليات كافة عبر منصة تميّز الرقمية، وهي منصة متكاملة لإدارة عمليات التقويم المدرسي الذاتي والخارجي وتحليل البيانات وإصدار التقارير الإلكترونية، وتشمل 80 خدمة.

ويستهدف البرنامج الوطني للتقويم المدرسي خلال السنة الدراسية الحالية 1445هـ، انتهاء 100% من جميع مدارس المملكة من التقويم الذاتي، وانتهاء 10 آلاف مدرسة من التقويم الخارجي.

وكانت هيئة تقويم التعليم والتدريب قد أطلقت مطلع العام الدراسي الحالي برنامج التقويم المدرسي، الذي يستهدف جميع المدارس الحكومية والأهلية والعالمية بالمملكة للمراحل الدراسية المختلفة، ويشتمل على التقويم الذاتي عبر منصة “تميز” الرقمية للتقويم المدرسي والتقويم الخارجي، من خلال زيارات أخصائيي تقويم مؤهلين، بمشاركة أكثر من 1200 أخصائي تقويم واعتماد مدرسي، وذلك استنادًا على مجموعة من المعايير والمؤشرات التي طورتها الهيئة بالاستفادة من أفضل الممارسات الدولية.

ويعد هذا البرنامج أحد البرامج التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع وزارة التعليم؛ لضمان جودة الأداء المدرسي وتطويره من خلال توفير بيانات موثوقة، وتحليلها، وإعداد تقارير عن مستوى الأداء ومخرجات التعليم العام، للمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ومستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية، وصولًا إلى إعداد مواطن منافس عالمياً.

ويهدف التقويم والاعتماد المدرسي إلى تحسين جودة الأداء المدرسي بمختلف جوانبه، وتحسين مخرجات التعليم، وتعزيز قدرات المدارس على التطوير والتحسين المستدام، وتوفير بيانات موثوقة وشاملة لأصحاب المصلحة من صناع القرار وأولياء الأمور عن مستوى أداء جميع المدارس، وإبراز المتميزة منها، وتحديد المدارس التي تتطلب مزيدًا من الرعاية والتطوير، إضافة إلى تعزيز مشاركة الطلبة وأولياء الأمور في عمليات التحسين المدرسي، وكذلك مشاركة الأسرة في دعم تعلم أبنائها، والتحضير لمستقبلهم.

يشار إلى أن التقويم المدرسي يشتمل على التقويم الذاتي، وهو مجموعة من العمليات والإجراءات التي تقوم بها المدرسة لتقييم ومتابعة أدائها والتحقق من فاعليته وكفاءته باستخدام المعايير والأدوات المعتمدة من الهيئة، كما يشتمل على التقويم الخارجي الذي يُعنى بالعمليات والإجراءات التي يقوم بها فريق التقويم الخارجي المصرح له من الهيئة، لتقويم مستوى أداء المدرسة، وقياس جودة مخرجاتها، باستخدام المعايير والأدوات المعتمدة من الهيئة.

يذكر أن تقارير التقويم المدرسي متاحة للمدارس في منصة تميز الرقمية حاليًا، كما ستتاح نسخة مختصرة من تقارير التقويم المدرسي لأولياء الأمور قريبًا في تطبيق “مستقبلهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى