ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز الموادعلوم وتكنولوجيا

جامعة أم القرى تستعرض فوز عطاءاتها الابتكارية بمعرض جنيف الدولي للاختراعات 2024

المناطق_واس

شكَّل فوز جامعة أم القرى بعددٍ من الميداليات الفضية والبرونزية في معرض جنيف الدولي للاختراعات 2024 الشهر الماضي، تتويجًا لعطاءات الجامعة، فيما يتعلق بتحفيز ومشاركة الباحثين والمخترعين، وتزويدهم بفرصة تبادل التجارب والتعاون في مجال البحث والتطوير والابتكار، من حيث الاستفادة من ابتكاراتهم لنقل التقنية والمعرفة محليًّا وعالميًّا؛ والإسهام في تعزيز الاستثمار في الاقتصاد المعرفي، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

 

وجاءت الاختراعات المُحققة للجوائز خاصة ما تحققه المملكة من إنجازات مبتكرة فيما يتعلق بالبحث والتطوير والابتكار، حيث مثلت اختراعات الفائزين من جامعة أم القرى نقلات حديثة، في ظل ما تمثله الأولويات الوطنية المتمثلة في صحة الإنسان، واستدامة البيئة، وما يتعلق باقتصاديات المستقبل، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

 

 

وتحدث أستاذ الهندسة الكهربائية المشارك بكلية الهندسة والعمارة الإسلامية بالجامعة الدكتور رائد عبدالرحمن خليل شالواله؛ الفائز بالميدالية الفضية عن اختراعه “الحاجز الخرساني المنتج للطاقة الكهربائية من التيارات الهوائية لحركة المرور على الطرق العامة” لـ “واس” بأن اختراعه يحقق زيادة مستوى الأمان على الطرقات غير المضاءة بطريقة مستدامة وصديقة للبيئة، كما يقوم الاختراع على إضاءة اللوحات الإرشادية وعيون القط التي تحدد مسار الطريق لمسافة 100 متر أمام السيارة باستخدام الرياح الناتجة من حركة السيارة نفسها.

 

 

من جانبه أوضح، أستاذ الهندسة الميكانيكية المساعد بكلية الهندسة والعمارة الإسلامية بالجامعة، الدكتور أحمد علي باصلاح، الفائز بالميدالية البرونزية عن اختراعه المتمثل في “الدعامة الذكية لتقويم العمود الفقري”؛ بأن إبتكاره يُسهم مجتمعًا في تحسين جودة الحياة للمرضى، ويقلل من الحاجة إلى التدخلات الجراحية المكلفة والمعقدة، كما يوفر حلولًا علاجية متقدمة تسمح بالمراقبة المستمرة والتعديل الفوري للعلاج، مما يعزز فرص الشفاء والتعافي، مضيفًا بأن الدعامة الذكية مصممة خصيصًا لعلاج الجنف، وهو اعوجاج في العمود الفقري، الذي يمكن أن يسبب الألم والصعوبة في الحركة والتنفس في بعض الحالات للمرضى مما يكدر جودة حياة المريض.

 

 

وأفاد؛ بأن التقنيات المتقدمة تُستخدم لتوفير تقويم دقيق للعمود الفقري، مما يساعد في تصحيح الإعوجاج تدريجياً بطريقة أكثر فعالية من الدعامات التقليدية، حيث بفضل المستشعرات المدمجة، توفر الدعامة بيانات حية عن تقدم العلاج والتزام المريض بارتداء الدعامة، مما يسهم في تصحيح اعوجاج العمود الفقري ويسمح بتعديل العلاج بدقة عالية.

 

 

من جانب آخر تحدث ، أستاذ هندسة الحاسب والشبكات بكلية الحاسبات بالجامعة، الدكتور عماد عبدالرزاق فلمبان، الفائز بالميدالية البرونزية عن اختراعه في “الجدولة الزمانية والمكانية لإدارة الحشود”، بأن براءة اختراعه عبارة عن نظام لجدولة الحشود والجموع الكبيرة من مواقع مكانية مختلفة، بحيث يتم الاستفادة من هذا التباين في هذه المواقع، وذلك لزيادة الكفاءة وزيادة الحشود لحدث معين، وتحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030.

 

 

وأضاف؛ أن براءة الاختراع يمكن الاستفادة منها في أحداث متعددة كالحج والعمرة، إلى جانب الاستفادة منها في المواسم والمواقع المتعددة كإدارة الحشود في المناسبات والملاعب الرياضية الكبرى، بالإضافة للفعاليات التي تتطلب أعدادًا كبيرة من الحشود كمعرض إكسبو 2030 ونحوها.

زر الذهاب إلى الأعلى