منطقة تبوك

جامعة تبوك تحتفل بتخريج 4390 خريجة

برعاية مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالعزيز بن سعود العنزي أحتفلت جامعة تبوك بطالباتها الخريجات في ” حفل خريجات العام الجامعي ١٤٣٦هـ – ٢٠١٥م الدفعة التاسعة” على مدى يومين متتالين لقسميها العلمي والأدبي حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلتها الطالبة هند الشهري، لتليها كلمة معالي مدير الجامعة ألقتها سعادة الدكتورة فاطمة الطلحي وكيلة السنة التحضيرية في اليوم الأول بالنيابة عنه ، و في اليوم التالي ألقتها سعادة الدكتورة إنعام بديوي المشرفة على مكتب معالي مدير الجامعة في شطر الطالبات.

وهنأ الطالبات الخريجات في كلمه قال فيها : “لقد حرصنا في إدارة الجامعة على صنع بيئة مناسبة وتقديم كل مامن شأنه بالنهوض بالمستوى المعرفي والمهني لطلاب و طالبات الجامعة وكنا بإستمرار نتابع بحرص مسيرة العملية التعليمة ونوجه أن أن تكون في أفضل مستوياتها وأن تواكب التطور والتقدم الذي يشهده التعليم الجامعي في كل مكان حتى قطفنا الثمار الذي كان من أهم مشاهدها أن نرى هذا اليوم يزهو بكن ونبتهج بتخريجكن عبر الدفعة التاسعة، والتي أحتفلنا بتخريج طلابها يوم أمس برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير المنطقة و تم فيها أيضاً تكريم المتفوقين والمتفوقات فهذه الليلة ليلة إمتداد الفرح وإكتمال البهجة ليكون عقداً مضيئا على عنقها تتباهى في بناتها وهي على يقين بأنهن سيؤدين الدور المناسب على أكمل وجه في مشوارهن العلمي بالمستقبل بإذن الله”

ووجه لبناته الطالبات في كلمة حانية يستحثهن فيها لمزيد من المثابرة :“أنني سعيد بهذه اللحظة كسعادتكن أنتن وأسأل الله أن يمكنكن إستثمار ماتم تلقية بقاعة الدرس ليكون وجودكن فاعلا في الواقع التنموي في بلادنا والتي تحتاج منكن وأنتن شقائق الرجال إلى بذل المزيد لهذا الوطن البهي الباسق بأبنائه وبناته الفخور بإبداعاتهم وإنجازاتهم”

وفي ختام كلمته قدم شكره الجزيل لكافة القائمات على شطر الطالبات والمسؤلات وعضوات هيئة التدريس على مابذلنه من جهود لإنجاح العملية التعليمية.

ثم ألقت وكيلة عمادة شؤون الطالبات سعادة أ.د.أسماءالأهدل كلمتها بهذه المناسبة بعد الترحيب وشكر الحضور من مسؤلين وأهالي الطالبات: “ هن عدة الوطن و مستقبلة الناهض و أمله الذي يعول عليه قدر كبير ، وعندما تدفع الجامعة بخريجاتها إلى سوق العمل ليبدأو في خدمة الوطن والمواطن فإن السعادة تغمر الجميع إدارة وأستاذات وموظفات و طالبات ، هذا الإنجاز العلمي ما هو الإ دليل على ضخامة الخدمات وحرص الرعاية التي توليها حكومة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله على جميع الأصعدة في مختلف المراحل التعليمية واليوم نحن نعيش لحظات الفخر والإعتزاز بتخريج الدفعة التاسعة لطلابنا و طالباتنا في مختلف التخصصات نتوجه بعد شكر الله بخالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي أمير منطقة تبوك على دعمة وتشجيعة لأبناء المنطقة كما نتوجة بوافر الشكر وخالص الدعاء إلى معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز العنزي على توجيهاته وحرصه على سير العملية التعليمية ولجميع من قام على رعاية وخدمة الحفل من أعضاء اللجنة التنظيمية وكافة منسوبي جامعة تبوك”

لتليها أ.فاطمة العتيبي بمقال “ وقفة وفاء للملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله ، ومبايعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود: ” إننا نحمل داخل أنفاسنا مشاعر جياشة من التقدير والوفاء لملك الإنسانية والعطاء الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود – رحمه الله ، ملك لوطن شامخ بفضل الله يجلجل الأمن في كل زواياه كم حمدنا الله على كونه ملك نستظل تحت حماه رحمك الله ياملك العطاء وجزاك عنا خير الجزاء ، اليوم نجدد بيعتنا للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ، فما زالت للإنسانية ملك يصاحبه العطاء والنماء صاحب اليد البيضاء ملك بث في الوطن طاقات متجددة من حكمة وسياسة بتعيينة لفكر شاب يواكب عصر النماء يحفظ حق الجوار وكلنا له فداء وجنود نحمل على عاتقنا عهد اللحمة والولاء لك نهب مانملك وأرواحنا فداء فكلنا سلمان”

وألقت كلمة خريجات طالبات الدراسات العليا (الماجستير) الطالبة أسماء الزلاباني: “ان من دواعي سروري وغبطتي أن أقف بين أيديكن في هذه الليلة نيابة عن زميلاتي؛ في ختام مسيرتناالتعليمية، بروح متسامية نحو الأمام من أجل الارتقاء بالعلم والمعرفة، لنكون المثل والقدوة الحسنة لكل ما من شأنه خدمة ديننا ووطننا الغالي.

وأضافت: نعم إنها الفرحة الحقيقية لا يستطيع أحد أن يصف فرحته بكلمات ولا عبارات، فأمام هذه الموجة تتكسر مجاديف الكلمات ، مبروك لكن أيتها الخريجات هذاالإنجاز الكبير، هنيئاً لنا ماحققنا، وبارك علينا ماأنجزنا، صبرنا فنلنا، واجتهدنا فأنجزنا، فشكراً لكل من ساهم في تعليمنا ومن أوصلنا بعد الله لهذاالمستوى ، شكراً لكم جميعاً مشاركتنا فرحتنا”

وقدمت كلمة خريجات طالبات مرحلة البكالريوس الطالبة ختام العطوي والطالبة نجود المسعودي : “اليوم أقف أصالة عن نفسي و نيابة عن أخواتي وزميلاتي أقف وقفة شكر وإمتنان وعرفان بالجميل لله أولاً لما أنعم به علينا من توفيق وسداد للوصول لهذا المكان ثم لوطننا وللملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حيث أولى لنا الإهتمام ومنحنا الكثير من العطاء الذي نعجز عن شكره اليوم ثم أتوجه بالشكور لوالدي الغاليين شمعتين ظلت تنير لسنوات تستحثنا لإكمال المسيرة، ولأرد الجميل لهذا الوطن وأقف جنبا إلى جنب لأبنائه العاملين على خدمته ورقيه، وقفنا منذ أربعة سنوات أمام هيبة هذا المكان نحمل طموحنا حيث كان لأعضاء هيئة تدريس الجامعة و كافة منسوبيها عظيم الأثر في تبديد تلك الرهبة والأخذ بأيدينا لأول درجات السلم والوقوف إلى جانبنا و دعمنا بتوجيهنا فشكرا لهم جميعا و لاننسى من الشكر زميلاتنا اللآتي قاسمنا الجهد والفرح فشكرا من القلب“

وأعتلت المنبر وكيلة كلية الطب الدكتورة أماني الشامان لتلقين أداء القسم لخريجات كلية الطب.

ثم أعلنت أ.مقبولة الحصيني النتيجة العامة حيث بلغ عدد خريجات هذا العام 4390

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock