محليات

جزاء الإحسان.. تداول صور قديمة لوزير التعليم مصطحبا والدته أثناء توقيع كتابه

استعاد مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لقطة تداولوها سابقاً للدكتور عزام الدخيل الذي أصبح حالياً وزيراً للتعليم، وذلك أثناء تواجده في معرض الكتاب خلال توقيع كتابه (تعلومهم)، حيث ظهرت والدته وهي بجواره بينما هو مُفتخراً بها، مؤكدين أن ذلك جزاء الإحسان إلى الوالدين.

ويحمل الدكتور عزام الدخيل درجة الدكتوراه في إدارة المشاريع من بريطانيا وحاصل على شهادة الماجستير في العمارة من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية وشهادة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة الملك سعود بالرياض منذ العام 1981 م.

وهو من مواليد عام 1959 م بمدينة مكة المكرمة ومتزوج ولديه أربعة أبناء.

أخبار قد تهمك

يمتلك خبرات إدارية عالية في الإدارة التنفيذية في القطاع الخاص لأكثر من 25 عاماً، أهلته لشغل مناصب إدارية مهمة في عدد من الشركات الرائدة، وصدر له مؤخراً كتاب “تعلومهم” في معرض الرياض الدولي للكتاب عام ٢٠١٣م.

بدأ حياته العملية في القطاع الحكومي حيث تولى منصب مدير مشروع بالصندوق السعودي للتنمية وذلك خلال الفترة من 1981-1989 م، وأشرف على دراسات الجدوى ومتابعة تنفيذ مشاريع تنموية في عدد من الدول العربية، الآسيوية والأفريقية.

مع بداية التسعينات انتقل للعمل في القطاع الخاص، حيث تولى إدارة عدد من الشركات في عدد من المؤسسات والشركات الإقليمية الكبرى، من بين هذه الشركات موسسة الصقري شركة نافا، ثم شركة سكاب، وأخيراً المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.

في الفترة من 1991إلى 1999 تولى منصب نائب الرئيس في شركة نافا، والتي تضم عشر شركات في مجالات متنوعة وغير متجانسة كالطب والزراعة والتجارة والصناعة والسفر والشحن والتشغيل والصيانة والأمن.

خلال الفترة من 1999 إلى 2003 تولى منصب نائب الرئيس في مجموعة سكاب، وتضم مجموعة من الشركات في مجالات أنظمة حماية البيئة، إعادة التدوير، وتعبئة المياه المعدنية، المقاولات، العقارات، والسفر والسياحة، المنتجات الغذائية.

في عام 2003 تولى منصب مدير عام الشركة السعودية للتوزيع، وهي إحدى شركات المجموعة السعودية للأبحاث والنشر.

في عام 2008 عين رئيساً تنفيذياً للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.

في عام 2013 عين عضواً منتدباً للمجموعة السعودية للأبحاث و التسويق.

في 3 يوليو 2014 أصدر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الخيرية (مسك الخيرية) قرارا بتعيين عزام بن محمد الدخيل رئيسا تنفيذيا للمؤسسة.

في 29 يناير 2015 أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز أمراً ملكياً بتعيينه وزيراً للتعليم بعد أن أصدر الملك قراراً بدمج وزارة التربية والتعليم مع وزارة التعليم العالي.

B8i8UsQCMAAVVaQ B8i8UqsCAAA9Opf

‫2 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى