ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

دولي

جماعات حقوق تدعو لمقاطعة حفل جوائز الأوسكار

قال منظمون، أمس الجمعة إن جماعات حقوق مدنية دعوا لمقاطعة حفل جوائز الأوسكار التي تقام يوم غد الأحد في لوس أنجليس، للمطالبة بتنوّع أكبر بين المصوتين على جوائز الأكاديمية، وذلك لعدم حصول اي ممثلين من جماعات الأقلية العرقية على ترشيحات هذا العام.

وقالت «شبكة العمل الوطني» للناشط والمعلق السياسي آل شاربتون و«جماعة الحقوق المدنية» (مؤتمر القيادة المسيحية الجنوبية) و«المائدة المستديرة للسياسات المدنية في لوس انجليس»، إنها ستتظاهر يوم الأحد، قبل المراسم التي تُبثّ عبر التلفزيون.

وأعلن المدير السياسي في «شبكة العمل الوطني» ناجي علي خلال مؤتمر صحافي: «ندعو إلى مقاطعة حفل جوائز الأكاديمية يوم الأحد. ونعتقد أنه يتعيّن على لجنة جوائز الأوسكار أن تكون أكثر تنوعاً في ما بين أعضائها».

وأوضح علي ان مكان تظاهرة لوس أنجليس لم يتحدد بعد مع الشرطة.

ولم تكشف «أكاديمية العلوم والفنون السينمائية» التي تمنح جوائز “الأوسكار” عن التوزيع الديموغرافي لأعضائها البالغ عددهم 6100 عضواً، لكنها تواجه انتقادات منذ فترة طويلة نظراً لأن غالبيتها من البيض والذكور.

ووجد تحقيق في عام 2012 أجرته صحيفة «لوس أنجليس تايمز» أن أعضاء الأكاديمية كانوا 94 في المئة من البيض، و77 في المئة من الذكور، لافتاً إلى أن الأعضاء الذين تم اختيارهم على أساس أعمالهم وبتوصية من الأعضاء الحاليين، متوسط عمرهم 62 عاماً.

ولا تضم ترشيحات هذا العام أي ممثلين من أقليات عرقية من بين 20 مرشحاً في فئات التمثيل الأربع.

ووجد استطلاع لـوكالة «رويترز» ومؤسسة «إبسوس»، نُشر يوم الأربعاء أن 34 في المئة من بين ألف مجيب يعتقدون أن هوليوود لديها مشكلة عامة مع الأقليات. وأكّد 62 من السود الذين شاركوا في الاستطلاع ان لدى صناعة السينما مشكلة مع الأقليات.

زر الذهاب إلى الأعلى