منطقة الرياض

جمعية كفيف ترد الدين للمشاركين في المهرجان التثقيفي للمكفوفين بتكريمهم

كرمت جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض في حفل لها أمس المساهمين في نجاح مهرجان برايل للتوعية والتثقيف بطرقة المكفوفين برايل من الداعمين والجهات المشاركة والمتطوعين نظير الجهود الكبيرة التي بذلوها، والذي أقيم بمركز الملك فهد الثقافي على مدى يومين.

ووجه عضو مجلس الشورى ورئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور ناصر بن علي الموسى كلمة بهذه المناسبة أشار فيها للدعم الكبير الذي تقدمه الحكومة الرشيدة لدعم المكفوفين، على كافة الأصعدة، والبرامج التي تقدم لهم، مثمنا في كلمته لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود رعايته للفعالية، وكذلك لسمو الأميرة تهاني بنت عبدالمحسن بن عبدالعزيز بن مشاري آل سعود.

وفي نهاية كلمته أعرب د. الموسى عن شكره وتقديره لكافة المشاركين في المهرجان مشيدا في الوقت نفسه بالدور الكبير الذي بذلوه وساهم في النجاح الكبير الذي خرج به المهرجان وتحقيقه للأهداف التي أقيم من أجلها.

وذكر مدير عام الجمعية محمد بن سليمان الشويمان أن هذا المهرجان أكد للجميع قدرة الجمعية على تنظيم الفعاليات التي تخدم فئة المكفوفين للطاقات البشرية التي تعمل بها، مضيفا أن من أسباب نجاح الكبيرة هو الحماس الكبير الذي كان عليه الجميع من منظمين وداعمين وجهات مشاركة ومتطوعين خلال الفعاليات، ودخولهم في سباق مع الوقت لتنفيذه بالشكل المطلوب، وكذلك التحدي والإصرار على إقامته بكوادر وطنية شابة تضم مجموعة من المكفوفين، وهو من الإيجابيات التي خرجت بها هذه الفعالية، مقدما شكره لرئيس مجلس إدارة الجمعية على دعمه أنشطتها، وكذلك للعمل الخيري الذي تم تقديمه وخاصة من الممثلين المشاركين في تقديم مسرحية (أنا قادر) وفي مقدمتهم الفنان خالد منقاح والذي أطلق عليه مدير الجمعية لقب “صديق كفيف” بعد موافقة رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور الموسى، كما قدم شكره لنجم برنامج زد رصيدك التلفزيوني عبدالرحمن المالكي الذي يحمل لقب “سفير كفيف” على مشاركته في المهرجان وجهوده في دعم برامج ذوي الإعاقة البصرية. فيما أدى المنشد سيف الأكلبي قصيدة ترحيبية بهذه المناسبة لاقت استحسان الحضور.

بعد ذلك سلم الدكتور ناصر الموسى شهادات الشكر والتقدير للمشاركين، حيث تم تكريم متحف قديم التعليم الذي يحكي المراحل التي مر بها التعليم في المملكة ويضم العديد من المقتنيات الأثرية والمرتبطة بالتعليم ومنها تعليم المكفوفين، وتكريم الجمعية الخيرية للتوعية الصحية (حياتنا) التي قامت بالتوعية والتثقيف الصحي لزوار المهرجان وكذلك التعريف ببرامج الجمعية التي تقدمها، كما تم تكريم جمعية الأطفال المعاقين، وجمعية إنسان، وجمعية أسر التوحد الخيرية، وجمعية الإعاقة الحركية للكبار (حركية)، ومعهد النور للمكفوفين، وعيادات الحكماء التخصصية للعيون ونيو بوي لألعاب الأطفال، وميديو أرابيا لتقنيات ذوي الإعاقة، والبسام لتقنية المكفوفين، وعيادات سمايل آرت لطب الأسنان.

كما تم تكريم الفرق التطوعية التي ساهمت بشكل كبير في إخراج المهرجان بصورة لاقت إشادات واسعة بين الزوار تؤكد وجود كوكبة من الشباب السعودي المتحمس لعمل الخير ومن هذه الفرق فرقة أحلى ابتسامة التطوعية وفريق الحياة التطوعي، وفرقة بنات الوطن الإنشادية إضافة للمتطوعين من الأفراد وفي مقدمتهم شعلة النشاط نواف المنقور، والذي كان بصمة واضحة فيما قدمه لزوار المهرجان وكذلك مساهمته في تسهيل تحركات المكفوفين خلال الفعاليات، والمتطوعة نورة الحميدي وسارة الخريجي المشرفتين على الركن الشعبي في المهرجان

زر الذهاب إلى الأعلى