دولي

جنرال أميركي:ميليشيات إيران أخطر من داعش على المنطقة

شدد القائد السابق للقوات الأميركية في العراق، الجنرال ديفيد باتريوس، على أن التهديد طويل الأمد للعراق والمنطقة لا يتمثل في تنظيم “داعش”، وإنما في الميليشيات التي تدعمها إيران.

وقال باتريوس في تصريحات نقلتها صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن إيران استفادت من الفراغ المؤقت في السنوات السابقة لتتمدد وتفرض نفوذها.

وطالب الجنرال الأميركي الرئيس العراقي، حيدر العبادي، بمواجهة تنامي نفوذ طهران وتحجيمه إلى أقصى الحدود، مشيراً إلى أن التطورات التي يشهدها العراق منذ أربع سنوات تمثل مأساة حقيقية.

أخبار قد تهمك

واتهم رئيس الحكومة العراقية السابق، نوري المالكي، بهدم ما أنجزته واشنطن، وتخريب القوات العسكرية، وتسريح قياداتها واستبدالها بأخرى فاسدة ومتورطة بالفساد.

وأوضح باتريوس أن السنة لعبوا دوراً بارزاً في هزيمة تنظيم “القاعدة” في العراق، مشدداً على خطورة الميليشيات الشيعية التي تحارب في الصفوف الأولى ضد تنظيم “داعش”، وعبر عن تخوفه من قيامها بعمليات تطهير طائفي، وتهجير السنة من مناطقهم.

زر الذهاب إلى الأعلى