محليات

حذف عبارات تحارب الابتعاث من موقع الشؤون الإسلامية

حذفت إدارة موقع “الإسلام” الإلكتروني، التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، نماذج من الخطب المختارة في الموقع تحارب الابتعاث والعلوم العصرية، وتصف العائدين من الابتعاث وخريجي المدارس الأجنبية بالمنحلين، وبأنهم أصحاب خصل رذيلة، إلا أن إدارة الموقع تعاملت بشكل مختلف مع النماذج المحرضة على الكراهية، ودعم المجاهدين بالمال والأسلحة.

وألغت إدارة الموقع خطباً كاملة تعزز مفهوم الكراهية للغرب، وتحذر من الذهاب إلى بلاد الكفار وذلك منذ 12 أكتوبر الماضي بيد أن تعاطي الوزارة في ما يتعلق بالدعوة إلى الجهاد، ودعمه مادياً في بلاد المسلمين كافة اتسم بالتباين، إذ حذفت إدارة الموقع فقرة كاملة من توصيات اجتماع رابطة العالم الإسلامي – المنعقد قبل 40 عاماً – التي تنص على إحياء روح الجهاد وإشعال جذوة الحماسة لحماية الإسلام ومقدساته، والعمل لإزالة الطواغيت والمعوقين لسير الدعوة. في حين أبقت إحدى الخطب المختارة الداعية إلى دعم المجاهدين – من دون تخصيص موقع جهادهم – بالمال من أجل شراء السلاح وغيره من معدات الجهاد.

وكانت أبرز الملاحظات على موقع الشؤون الإسلامية آنذاك – بحسب صحيفة الحياة – ، نشر توصيات لمؤتمر رابطة العالم الإسلامي تحرض خطباء المساجد على أن لا تُفرض عليهم خطبة موجهة من السلطان، يرددها ترديداً آليا لا روح فيها، وأن تترك له الحرية في اختيار موضوعه، وإعداده، وأدائه بالطريقة التي يرضاها عقله وضميره، وفقاً لما درسه من كتاب ربه وسنة نبيه، فيما كانت الوزارة أصدرت تعاميم في مختلف وسائل الإعلام تنص على التحدث عن شجب العمليات الإرهابية، وبعض الجماعات المصنفة إرهابياً في المملكة، محذرة من يخالف ذلك بعقوبات.

زر الذهاب إلى الأعلى