ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

دولي

حكومة ليبيا في طرابلس تعزي مصر وتعلن إشرافها على قوة “تحرير سرت”

أعلن محمد بالخير، وزير العمل والمتحدث باسم حكومة الإنقاذ الوطني في طرابلس اليوم ، أن حكومته تقدمت بالتعازي للحكومة المصرية بشكل رسمي “الأحد” في حادث مقتل 21 قبطيا مصريا.

وعن موقف حكومته إزاء الأنباء عن استهف الطيران المصري، لمواقع بمدينة درنة (شرق)، قال بالخير، إن الموقف لم يتبلور حتى الآن ولكن الحكومة ستعلن عن موقفها في وقت لاحق اليوم.

يأتي ذلك بعد ساعات من توجيه الجيش المصري ضربات جوية لمناطق في ليبيا

وأضاف بالخير أن الحكومة شكلت فريقا للأزمة للتحقيق في حادث مقتل المصريين في سرت، وأنها تتابع أمر تكليفها لقوة عسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة سرت من قبضة مجموعات مسلحة متشددة.

وأوضح بالخير أن حكومة الإنقاذ ستصدر بيانا خلال ساعات، اليوم ، لتوضيح موقفها بشكل واضح من الإرهاب في ليبيا.

وفي ذات الصدد، أشار قادة عسكريون من مدينة مصراته (غرب)، فضلوا عدم كشف هوياتهم، – بحسب وكالة الأناضول – إلى وصول أرتال من القوات التابعة لرئاسة أركان المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا) لمشارف سرت (غرب) بناء على تكليف صادر من المؤتمر، وأن عمليات عسكرية ستجري اليوم لاستعادة السيطرة على المدينة.

وأوضحوا أن التحرك العسكري باتجاه مدينة سرت، بدأ قبل نشر المتشددين لشريط ذبح الأقباط المصريين، وازدادت الرغبة في تحرير المدينة بأقصى سرعة وملاحقة الجناة بعد نشر هذا التسجيل.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نعى يوم 21 عاملا مصريا قضوا ذبحا على يد تنظيم “داعش” في ليبيا، معلنا الحداد 7 أيام على أرواح الضحايا.

زر الذهاب إلى الأعلى