صحة

دراسة: ثلثا الإصابات بالسرطان بلا سبب

خلصت دراسة أجراها فريق بحث أمريكي، إلى أن ثلثي حالات الإصابات بالسرطان لا تعود إلى عوامل وراثية ولا إلى العادات السيئة، مثل التدخين، وإنما تقع بمحض الصدفة.

ووجد فريق البحث في مركز كيميل في جامعة “جونز هوبكينز”، أن 65 في المئة من الإصابات بالسرطان تعود إلى طفرة عشوائية في الحمض النووي. وقال المسؤول عن الدراسة بيرت فوغلستين، إن “السبب في غالب الأحيان ليس أن المصاب لم يتصرف كما ينبغي، أو تعرض لعوامل بيئية خطيرة، وإنما لأنه ببساطة سيئ الحظ”.

وتناول البحث 31 نوعاً من السرطان، ووجد الباحثون أن 22 منها، بينها سرطان الدم والبنكرياس والعظام والخصيتين والمبيض والدماغ، يمكن تفسيرها بهذه الطفرة العشوائية أو بسوء طالع المصاب، أما الأنواع التسعة الأخرى، بما فيها سرطان الأمعاء الغليظة والمستقيم والجلد والرئة، المرتبط بالتدخين، فهي تعود في أغلبها إلى الوراثة والعوامل البيئية، مثل العادات الخطرة والتعرض للمواد المسرطنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock