دوليمحليات

دول الخليج توافق على عقد الحوار اليمني في الرياض

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بنقل رغبة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بنقل الحوار الميني إلى الرياض إلى إخوانه قادة دول مجلس التعاون.

وبدورها أبدت دول المجلس ترحيبها واستجابتها لطلب الرئيس اليمني بعقد المؤتمر تحت مظلة مجلس التعاون بالرياض، وأن تتولى أمانة المجلس وضع كافة الترتيبات اللازمة لذلك”.

وكان خادم الحرمين الشريفين قد تلقى رسالة نصية من الرئيس اليمني، يطلب من خلالها عقد مؤتمر يضم كافة الأطياف السياسية اليمنية في العاصمة الرياض، وذلك تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي.

وقال عبدربه في الرسالة، التي بثها الديوان الملكي السعودي بالنص الآتي: “لعلكم تتابعون الظروف الدقيقة والحرجة التي يعيشها أشقاؤكم في اليمن جراء الانقلاب الحوثي على الشرعية الدستورية، حيث أجبرنا الحوثيون على الخروج من صنعاء إلى جنوب اليمن (عدن)، والتي تتمتع بظروف أفضل تمكننا من متابعة إدارة الدولة في هذا الوقت الصعب والحرج، ومن المنطلق ذاته نناشد إخوتنا في مجلس التعاون الخليجي باستمرار دورهم البناء، وذلك بعقد مؤتمر تحضره كافة الأطياف السياسية اليمنية الراغبة بالمحافظة على أمن واستقرار اليمن، تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي بمدينة الرياض”.

وأضاف” بحيث يهدف المؤتمر إلى: المحافظة على أمن واستقرار اليمن، وفي إطار التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب عليها، وعدم التعامل مع ما يسمى بالإعلان الدستوري ورفض شرعنته، وإعادة الأسلحة والمعدات العسكرية إلى الدولة، وعودة الدولة لبسط سلطتها على كافة الأراضي اليمنية، والخروج باليمن من المأزق إلى بر الأمان بما يكفل عودة الأمور إلى نصابها، وأن تستأنف العملية السياسية وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني، وأن لا يصبح اليمن مقراً للمنظمات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة ومرتعاً لها”.

زر الذهاب إلى الأعلى