أبرز المواددولي

رئيس تونس في القمة العربية بالجزائر: لا سلام إلا باستعادة الحق الفلسطيني

المناطق ـ أحمد حماد

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إن تونس تؤكد على ضرورة حل جميع القضايا العادلة على نفس المقاييس والمعايير الدولية، وعملنا بالتنسيق الوثيق مع مختلف الأشقاء على أن تكون القضية الفلسطينية بل الحق الفلسطيني، وأن يكون هذا الحق قادرا وحاضرا في جداول كل الأعمال الدولية في مختلف الاستحقاقات والمؤتمرات، حتى لا تغيب فلسطين، وحتى لا يغيب هذا الحق عن دائرة اهتمام أي إنسان في العالم يتوق للعدل والحرية.

القمة العربية بالجزائر

وأضاف خلال افتتاح القمة العربية بالجزائر، المقامة حاليا، ويجري بثها عبر قناة «القاهرة الإخبارية»: «لا يمكن أن يعم السلام ولا يمكن أن يكون هناك وئام إلا باستعادة الحق الفلسطيني الذي لا يمكن أن يسقط بالتقادم أبدا وإقامة دولة فسطينية حرة مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشريف».

وتابع: «وفي هذا الإطار يسعدني أن أحيي أخي عبدالمجيد تبون على مساعيه الحميدة التي توجت بلم الشمل الفلسطيني والمساعدة على ترتيب البيت الفلسطيني وتحقيق المصالحة الوطنية، وسنمشي معا ونمضي قدما نحو ترسيخ حقيقي للمصالحة باعتبارها شرطا أساسيا لمواجهة قوات الاحتلال ولإبلاغ الصوت الفلسطيني الواحد والموحد للموجموعة الدولة وللإنسانية كلها».

واستطرد: «أما آن لكل حر في العالم أن يعمل لوضع حد لهذه المظلمة، وفي نفس هذا الإطار المتعلق للمصالحة أدعو من هذا المنبر الأشقاء في ليبيا إلى لم الشمل وتحقيق المصالحة الشاملة لأن الحل لا يمكن أن يكون إلا ليبي ليبي، وهو ما جرى التأكيد عليه في الجزائر من قبل».

زر الذهاب إلى الأعلى