أبرز الموادمنوعات

رحيل والدة “أوبرا وينفري”.. وابنتها تنعيها..”عاشت حياة جيدة وترقد بسلام”

غيب الموت والدة الإعلامية الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري، فيرنيتا لي، عن عمر ناهز 83 عاماً.

وكانت الأم تعمل خادمة في صغر ابنتها أوبرا، التي تعتبر الآن من أغنى السيدات في أميركا، ويقدر صافي ثروتها بنحو 3 مليارات دولار، حسب تصنيف مجلة «فوربس» لهذا العام.

وكانت لي قد ولدت أوبرا في سن الثامنة عشرة، بعد وقت قصير من تعرفها على والد ابنتها، ولكنها انتقلت فيما بعد إلى منطقة ميلووكي في ولاية ويسكونسن الأميركية لتعمل خادمة، وهو ما أدى إلى قيام جدة أوبرا بتربيتها حتى سن السادسة.

وظلت العلاقة بين أوبرا ووالدتها بعيدة حتى وقت لاحق في حياة أوبرا، حيث ظهرا سوياً في برنامج أوبرا الحواري «ذا أوبرا وينفري شو» في عام 1990.

وتوفيت فيرنيتا في يوم «عيد الشكر»، الذي حل في الثاني والعشرين من الشهر الحالي، في منزلها الواقع بمنطقة ميلووكي.

ولم يتم تحديد سبب وفاة فيرنيتا بعد.

وذكرت المجلة أن جثمان فيرنيتا قد وري الثرى بعد إقامة جنازة خاصة لها.

ويتبقى من أبناء فيرنيتا، أوبرا (64 عاماً)، وابنة أخرى تدعى باتريشيا أماندا فاي لي، بالإضافة إلى أربعة من الأحفاد.

وأشادت أوبرا بوالدتها عبر حسابها على «إنستغرام»، وكتبت: «نرتاح كثيراً كعائلة عندما نعرف أنها عاشت حياة جيدة وهي الآن ترقد في سلام»، حسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وتوفي ابنٌ لفيرنيتا جيفري لي في عام 1989، بينما توفيت ابنتها الثالثة، باتريشيا لي لويد في عام 2003. وكانت فيرنيتا قد أوضحت خلال مقابلة تلفزيونية سابقة لها، كيف ساعدها إيمانها بالله خلال محنة وفاة اثنين من أبنائها، كما تحدثت عن مدى افتخارها بأوبرا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock