أهم الاخبارأبرز الموادمحليات

رغم ارتفاع درجات الحرارة.. ما سر برودة أرضية الحرم المكي؟

تقوم المملكة منذ عقودٍ، باستيراد رخام “ثاسوس”، والذي يتم استخدامه خصيصًا للحرم المكي الشريف لعكسه الضوء والحرارة.

ويعد هذا الرخام من أنقى الأحجار الطبيعية وأكثرها صلابة، ويتميز كذلك بكونه يمتص الرطوبة عبر مسام دقيقة خلال الليل، وفي النهار يقوم بإخراج ما امتصه في الليل، مما يجعله دائم البرودة.

ويأتي رخام الحرم من جزيرة ثاسوس التي تقع شمال اليونان على شكل قطع صخرية ضخمة، وتتم معالجتها في مصانع سعودية.

ويُعد رخام الثاسوس نادر الوجود، ويظل باردًا رغم وصول درجة الحرارة في بعض الأيام إلى ٥٠ درجة مئوية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements