أبرز الموادالاقتصاد

روسيا : لا يمكن استكمال الأعمال في خط نورد ستريم بسبب العقوبات

المناطق_د ب أ

أكد النائب الأول للممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي، أنه “لا يمكن استكمال الإجراءات الفنية لخط أنابيب الغاز نورد ستريم بسبب العقوبات المناهضة لروسيا”.

وأوضح بوليانسكي خلال مقابلة مع راديو تايمز اجريت الأحد أن استكمال الإجراءات الفنية اللازمة لعمل خط أنابيب الغاز نورد ستريم غير ممكن بسبب العقوبات المناهضة لروسيا التي تفرضها أوروبا وبريطانيا، وهذا هو السبب في أن الدول الأوروبية تعاني من أزمة طاقة حاليا.

وردا على سؤال حول سبب قيام روسيا بقطع إمدادات الغاز عن أوروبا، الأمر الذي يضع ضغوطا إضافية على السكان المعرضين للخطر في أوروبا والمملكة المتحدة. أجاب بوليانسكي “إن فكرة فرض عقوبات ضد روسيا لم تأتي منا، لذا علينا أولا أن نسأل هؤلاء السياسيين الأوروبيين المتهورين ، بمن فيهم البريطانيون ، الذين لا يضعون مصالح شعوبهم في أي شيء”.

واضاف في التصريحات التي أوردتها قناة “أر تي عربية” الروسية “روسيا كانت ولا تزال موردا موثوقا للغاز إلى أوروبا”.

ومنذ 27 تموز/يوليو، تم استخدام نورد ستريم، الذي يتم من خلاله إمداد الغاز من روسيا إلى أوروبا، بحوالي 20٪ من طاقته القصوى بسبب توقف اثنين من توربينات الغاز. وقد تم إرسال أحداهما(صنع في كندا بواسطة شركة سيمنز اينيرجي) إلى مونتريال لإصلاحه. لكن بسبب العقوبات التي فرضتها اوتاوا ضد موسكو، رفضت الشركة المصنعة في البداية إعادة المعدات التي تم إصلاحها إلى ألمانيا، ولكن بعد إلحاح من الجانب الألماني، قررت إعادة التوربين.

وفي 25 تموز/يوليو، أعلنت شركة غازبروم الإغلاق القسري لمحرك توربيني آخر في بسبب حلول وقت اجراء اعمال الصيانة الدورية له، وبالتالي ، يبقى توربين واحد فقط في حالة تشغيل.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements