أبرز الموادمحليات

شاهد.. صداقة “السبيعي” بالأسود.. وقصة شرائه أسد اكتشف بعدها تجاوز قيمته مليون ريال

عبد المحسن السبيعي، مواطن يعشق الحيوانات المفترسة، يلهو ويلعب معها حتى حول مزرعته إلى ملجأ للأسود والنمور الإفريقية، فأصبحت مزاراً سياحياً.

وأكد السبيعي وفقاً لـ”العربية.نت”، أن الأسود تستطيع التعرف على صديقها عن طريق الرائحة والشكل والصوت فأمضى ينشدها بأسمائها من بعيد، حتى اقتربت منا ليحكي لنا قصة كسبه لقلوبها.

السبيعي استطاع أن يطبق خبرته في تخدير الإنسان إلى تخدير الحيوانات، ويتعرف على أمراضها بأصواتها، حيث إنه يعمل طبيباً، ويحاول أن يقدم البسيط لهذه الفئة التي تم استغلالها كـ “موضة”.

وتحدث عن هوايته التي أمضى فيها 16 عاماً فقال “للأسف مربو الأسود والنمور يقتنونها وهي صغيرة حتى يصل عمرها 5 أشهر فتبدأ بالافتراس بسبب طبيعتها المفترسة، فيحاولون التخلص منها، فلذلك حولت مزرعتي إلى ملجأ يحتويها”.

وأضاف السبيعي أن تربية الأسود مكلفة جدا، فاللحوم التي يشتريها لتغذيتهم تُقدر بـ 4000 ريال شهريا للأسد الواحد بمقدار 10 كيلوغرامات، فالأسد يأكل سنويا بمقدار قيمته، وبين أنه اشترى أسداً أراد صاحبه التخلص منه لشراسته فاكتشفه أنه من فصيلة نادرة جداً، تصل قيمتها لأكثر من مليون ريال، حيث إنه ينتج شبلاً أبيض تقدر قيمته بـ 100 ألف ريال.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements