دوليمحليات

“صراصير” مستشفى الملك فهد تكشف قرارا بإغلاق المركز لم يُنفذ منذ عام

كشفت مصادر “أنه على الرغم من تصريح الشؤون الصحية بجدة في شهر صفر العام الماضي بأنه تم تخصيص مركز المساعدية للأنف والأذن والحنجرة التابع لمستشفى الملك فهد العام لصالح مركز النقاهة بجدة، وإضافة التعديلات الفنية التي تتناسب مع المرضى، وإغلاق المركز القديم المستأجر، إلا أنه مر عام كامل من دون تنفيذ تلك الوعود”، مشيرة إلى أن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد رصدت مخالفات عدة على المركز في نوفمبر الماضي.

وأضاف المصدر، أن “وزارة الصحة خصصت موازنة لبناء مركز خاص للنقاهة لمحافظة جدة منذ عامين، ولكن بالاطلاع على قائمة المشاريع المعتمدة لعام 1435-1436 اتضح عدم تخصيص موازنة لإنشاء هذا المركز”، وفقاً لـ”الوطن”.

وكان وزير الصحة المهندس خالد الفالح وجه بإغلاق مركز النقاهة التابع لمستشفى الملك فهد بجدة، والإسراع بالنقل إلى مبنى جديد بحي المساعدية، وإعفاء عدد من المسؤولين فيه منهم مدير المستشفى، ومدير مركز النقاهة، ومديرة التمريض، وثمانية مشرفين على الصيانة والنظافة، وذلك بعد تحقق الوزارة من مقطع تم تداوله أمس على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر سوء النظافة بمركز النقاهة التابع لمستشفى الملك فهد بجدة، ووجود حشرات وصراصير على أسرة المرضى.

وأكدت الوزارة في بيان، أن “هذه القرارات تأتي حرصا منها على تلافي هذا القصور في مرافقها، وتأكيدا على اهتمامها بتحسين الخدمات المقدمة للمرضى، وتقديم الرعاية الكاملة لهم، معلنة عن أسفها واعتذارها للإساءة التي مست المرضى جراء هذا الإهمال الذي صدر من منسوبيها.

تعليق واحد

  1. يا فشيلتاه
    صدقاً شي مخزي ومقزز
    بصراحه حتى أقذر الأماكن التي قد يعيش فيها اي إنسان لا يعقل ان تكون بهذا الشكل
    فما بالكم بمستشفى
    هـــيــه لابد بالظرب بيد من حديد
    او اقل شي سجن مدير المستشفى لا يعقل بان بكون العقاب دائماً إعفاء فقط
    لا بد ان يكون هنالك سجن للمقصرين

زر الذهاب إلى الأعلى