أبرز المواددولي

“صوت المهجر”.. أول إذاعة أحوازية تنطلق من أوروبا لإيصال صوت الشعب الأحوازي

أطلق الاحوازيون في اوروبا، إذاعة “صوت المهجر” من أوروبا لتكون هي الإذاعة الأولى والوحيدة التي تعبر عن رأي الشعب العربي الأحوازي في الفترة الأخيرة، تنوعت برامجها بين السياسية والفكرية والثقافية والفنية حيث أنها ثرية بالمعلومات وتلامس الواقع في المجتمع الأحوازي.

وصرح الشاعر الأحوازي “موسى الموسوي”، رئيس مجلس إدارة “صوت المهجر” ومقدم لبرنامجين في هذه الإذاعة قائلا: “هذه الإذاعة انطلقت في أواخر سبتمبر عام ٢٠١٦ هادفة في تأسيسها أن تصل بصوت الشعب العربي الاحوازي للعرب وللعالم اجمع”.

كما أكّد ان هذه الاذاعة تسعى، أحوازياً، إلى تعزيز العلاقة بين الساحتين االداخلية والخارجية على حد سواء، مشيرا إلى إنه يقوم بتقديم برنامج “حكاية فن” أحد برامج اذاعة صوت المهجر والذي إستند في مادته الإعلامية إلى مكتبة صوتية عمد إلى تكوينها منذ “16” عاماً كضرورة لتأريخ وأرشفة حكايات الفنانين الأحوازيين القدامى.

وصرح يعقوب سعيد، أحد أعضاء إدارة “صوت المهجر” ومقدم برنامج قضايا في هذه الإذاعة قائلا: “إستوحيت فكرة تأسيس هذه الإذاعة من عدم وجود منبر حر ومنصة إعلامية للأحوازيين يستطعيون من خلالها إيصال صوتهم، ورصد ما يطرأ على الساحة الأحوازية في الداخل وعكس معاناتها للعالم في سياق تمتين أواصر العلاقة بين الساحتين الأحوازيين في الداخل والخارج”.

وأضاف يعقوب سعيد قائلا: ترمي هذه الإذاعة إلى تعزيز المشاركة لدى الأحوازيين في المهجر في بناء إعلام أحوازي حر وتكوين رأي عام دولي يتعاطف مع قضيتهم.

كما أسهب شارحاً، إن هذه الإذاعة تنحاز لطرح هموم ومشاكل الشعب العربي الأحوازي “كإشكاليات الهوية والثقافة السياسية” في سياق تحليلها على نحو موضوعي.

وصرح “خالد موسى”، احد أعضاء مجلس إدارة إذاعة صوت المهجر ومقدم إحدى برامجها قائلا: “إذاعة صوت المهجر هي إذاعة عربية أحوازية تبث من أمستردام و تعتمد في بعض برامجها على البث المباشر وإستقبال الإتصالات من مستمعيها”.

كما تسعى هذه الإذاعة، جاهدة لإيصال صوت الشعب العربي الأحوازي للاشقاء العرب بغية كسب رأي عام عربي متعاطف مع القضية الاحوازية أولاً، وللعالم والمجاميع الدولية ثانيا.

كما أشار إنه يقوم بتقديم برنامج “صداكم” إحدى برامج هذه الإذاعة الذي يهتم بقضايا ذات الطابع الثقافي و الاجتماعي والمعيشي التي تهم وتمس المواطن الاحوازي بشكل يومي من خلال إعداد تقارير من داخل الأحواز مرتبطة بهذا الشأن، عبر مراسلين الإذاعة في الأحواز.

وقال مواطنون أحوازيون لموقع “أحوازنا” أنهم يتأملون الخير من هذه الإذاعة حيث أنهم يرون أن الالاف من المواطنين يتابعون برامجها بإستمرار متمنين أن يتطور العمل ويرون قناة تلفزيونية أحوازية تكون قريبة للمجتمع الأحوازي تنقل كل مايدور في الأحواز للعالم كما تساهم في نشر ثقافة المقاومة وتطوير العمل النضالي في الأحواز.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements