محلياتمنطقة الرياض

ضبط مستودعين تورطا في نقص كميات الدقيق المخصص للمخابز

كشفت الفرق الرقابية لوزارة التجارة والصناعة مستودعين في حي السلي شرق الرياض إثر تورطهما في تعبئة وتخزين كميات كبيرة من دقيق المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق المخصص للمخابز وهو ما تسبب في وجود نقص عدد من الكميات المخصصة للمخابز والمدعومة حكوميا.
وقالت الوزارة في بيان لها اليوم أن ذلك يعد مخالفا لأحكام نظام مكافحة الغش التجاري. مؤكدة أنه تم إغلاق المستودعين وحجز الكميات المضبوطة واستدعي المتورطين للتحقيق وتطبيق العقوبات النظامية في حقهم فيما تم ضبط 7 آلاف كيس من الدقيق مختلف الأحجام خلال تفتيش المقر يتم إعادة تعبئتها وتخزينها داخل عبوات كتب عليها “دقيق فاخر” بهدف بيعه وتسويقه بأسعار مرتفعة.
واشتملت الكميات التي جرى ضبطها على 1200 كيس دقيق زنة 45 كيلو جراما مخصص للمخابز يتم تفريغه في عبوات تزن 1 ـ 10 كيلوات إضافة إلى أكثر من 2500 كيس دقيق زنة 1 كيلو يتم تعبئته داخل المقر كما اشتملت أيضا على أكثر من 1800 عبوة دقيق زنة 2 كيلو و 950 عبوة دقيق معبأ زنة 10 كيلوات.
ولاحظ مفتشو الوزارة خلال معاينة المستودعين وجود أكثر من 9 آلاف قطعة من العبوات الفارغة زنة (1 – 2) كيلو أعدت بهدف تعبئتها داخل المقر بطرق بدائية مخالفة للاشتراطات الصحية الواجب توافرها في معامل تعبئة المواد الغذائية وهو ما يشكل خطرا على صحة وسلامة المستهلكين. ويأتي ذلك في الوقت الذي واصلت فيه جولاتها الرقابية على المستودعات والمنشآت التجارية للتأكد من نظامية أعمالها وعدم وجود ممارسات غش وتحايل على المستهلكين.

‫2 تعليقات

  1. طبعا يجب الضرب بيد من حدبد
    سجن وغرامه وشطب سجل
    المفروض تكون العقوبات صارمه
    شريطة ان تشمل الكبير والصغير
    وان لا يكون احد فوق القانون

زر الذهاب إلى الأعلى