دولي

سرب من الطائرات الإماراتية المقاتلة “إف 16” يتمركز في الأردن

أمر رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد بتمركز سرب من الطائرات المقاتلة “إف 16” التابع للقوات الجوية الإماراتية في الأردن.
وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمر بتمركز سرب من الطائرات المقاتلة “ف 16” للقوات الجوية الإماراتية فى الأردن الشقيق .

وأشارت وكالة أنباء الإمارات في تقرير لها منذ قليل أن القرار الذى صدر بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، يأتى “تعبيرا عن وقوف دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا إلى جانب الأردن الشقيق على مختلف الأصعدة والميادين، وتأكيدا لتضامنها الثابت والمتواصل مع الأخ والشقيق ولدور الأردن الطليعى وتضحياته الجسيمة لصالح أمن المنطقة واستقرارها والتى جسدها الشهيد البطل معاذ الكساسبة، ودعما للمجهود العسكرى للقوات المسلحة الأردنية الباسلة ومشاركتها الفاعلة فى التحالف الدولى ضد “تنظيم داعش” الإرهابى المتوحش الذى أظهر للعالم بشاعته وانتهاكه لكل القيم الدينية والإنسانية بارتكابه جرائم نكراء فضحت إدعاءاته وحركت فى نفوس أبناء الشعوب العربية مشاعر الغضب والاشمئزاز”.

وأضاف الوكالة الإماراتية “تنبع مبادرة دولة الإمارات لدعم الموقف الأردنى الرسمى والشعبى من إيمان عميق بضرورة التعاون العربى من أجل استئصال الإرهاب فعلا وقولا وتعزيز أمن واستقرار ووسطية الأمة عبر التصدى الجماعى والفاعل لهذه العصابات الإرهابية وفكرها الضال وممارستها الوحشية”.

‫3 تعليقات

  1. أَخْبَرَنَا جَابِرُ بْنُ عَبْدِاللَّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ قَبْلِي: نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ ، وَجُعِلَتْ لِيَ الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا ، فَأَيُّمَا رَجُلٍ مِنْ أُمَّتِي أَدْرَكَتْهُ الصَّلاةُ فَلْيُصَلِّ وَأُحِلَّتْ ، لِيَ الْمَغَانِمُ وَلَمْ تَحِلَّ لأَحَدٍ قَبْلِي ، وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ ، وَكَانَ النَّبِيُّ يُبْعَثُ إِلَى قَوْمِهِ خَاصَّةً ، وَبُعِثْتُ إِلَى النَّاسِ عَامَّةً))
    (صحيح البخاري)
    يقرأ القرآن والسنّة ، فإذا المؤمنون هم المنتصرون ، وهم الذين لهم العاقبة ، يتلفت المؤمن حـوله لا يـرى أثراً من هذا ، لا يرى نصراً ولا يرى تفوقاً ولا يرى نجاحاً ، هو المؤمن الآن بحاجة إلى تفسير ، لماذا يجري الذي يجري ؟ هؤلاء المسلمون الذين لم يغلبوا من اثني عشر ألف من قلة ، لم يغلبوا كما قال عليه الصلاة والسلام ما بالهم يغلبون أحياناً وهم مليار ومـائتين مليون ؟ المسلم الآن يحتاج إلى تفسير مقنع ، والحقيقة النبي الكريم أطلعه الله على الغيب.
    ﴿عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ﴾
    (سورة الجن)
    الله جل جلاله أطلع النبي عليه الصلاة والسلام على بعض من علم الغيب ، أطلعه على ما يجري في آخر الزمان ، على أحوال أمته في آخر الزمان ، لذلك إذا قرأنا هذه الأحاديث محور هذا الدرس طائفة من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيحة التي تتحدث عن آخر الزمان ، أما علاقتنا بهذه الأحاديث أن نبتعد بكل ما أوتينا من قوة عن وصف المسلمين في آخر الزمان لئلا ينطبق علينا ما قدره الله عليهم ، لأن الله سبحانه وتعالى عادل ، فإذا انحرف المجموع واستقام واحد لهذا الواحد معاملة خاصة ، واحد فقط عرف الله واستقام على أمره له معاملة خاصة ، نسعى بكل جهدنا أن يعم الخير الناس جميعاً ، ولكنه في آخر الزمان إذا رأيت شحاً مطعم وهوىً متبعاً وإعجاب كل ذي رأي برأيه ، النبي عليه الصلاة والسلام ينصحك ، ظرف استثنائي يقول لك: فالزم بيتك خذ ماتعرف دع ماتنكر عليك بخاصة نفسك دع عنك أمر العامة ، توجيهات النبي عليه الصلاة والسلام صارخة لكل مكان وزمان. لو كانت العرب كلها قلب رجال واحد لكان قضت علئ العالم ،،،،، معكم اخوكم . ابو نوف من السعودية ، ونعم ب اخوانا الامارات لي فخر ومعزه عليهم

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements